mosque
fawanes

الحلقة الأخيرة من "خمسة ونص": أخطاء بالجملة

عمر قصقص | 5 يونيو 2019

نادين نسيب نجيم في المسلسل (LBCI) الحلقة الأخيرة من "خمسة ونص": أخطاء بالجملة
في 31 آب/أغسطس 1997، تُوفّيت أميرة ويلز الليدي ديانا مع حبيبها عماد الدين الفايد (دودي الفايد)، بعد حادث سير في أحد الأنفاق الباريسية. تلا الحادث المأساوي عشرات الأفلام والمسلسلات التي رجحت أن يكون حادث السير هذا هو فعلياً عملية اغتيال مقصودة.

يوم أمس وفي الحلقة الأخيرة من مسلسل "خمسة ونص"، اختار المخرج فيليب أسمر نهاية مشابهة، حيث تابع الجمهور مشهد وفاة البطلة بيان نجم الدين (نادين نسيب نجيم) بحادث سير في بيروت، بعد التلاعب بفرامل سيارتها.

ردود فعل كثيرة رافقت انتهاء عرض الحلقة الأخيرة من المسلسل اللبناني ــ السوري المشترك. فكثيرون اعتبروا أن انتصار الشر على الخير، أضعف من العمل. بينما تطرّق آخرون إلى السردية الذكورية التي حملها المسلسل في أغلب حلقاته إن كان لناحية قتل "المرأة الخائنة"، أو لناحية فشل المرأة في الحياة عند خروجها عن رعاية وسيطرة زوجها.

وإذا تجاهلنا المطولات التي رافقت الحلقات الثلاثين ـــ حتى قال بعض النقاد إنه كان يمكن اختصار المسلسل بخمس حلقات ـــ يبقى التوقّف عند الأخطاء التي تخللتها الحلقة الأخيرة ضرورياً.

البداية من مشهد وفاة البطلة بيان، إذ كانت متجهة من منطقة عين التينة إلى كورنيش المزرعة في بيروت، وهي الجهة المعاكسة تماماً للجهة التي صوّرت فيها بداية المشهد. 

أما الخطأ الثاني، فهو مشهد قبر البطلة بيان نجم الدين. فالمخرج قرر أن تموت بعد يومين من عرض الحلقة. إذ كتب على شاهد قبرها تاريخ 6 يونيو/حزيران 2019 علما بأن الحلقة عرضت في 4 يونيو/حزيران 2019.

الخطأ الثالث، المرتبط بالثاني، يتمثل في مشهد هاتف حبيبها الذي أظهرته الكاميرا قبل دقائق من الحادث يشير إلى تاريخ 6 أبريل/نيسان 2019.

امساكية رمضان
اختم القرآن
أعلى الصفحة
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
النسخة الكاملة للموقع