mosque
fawanes

أحمد السقا لـ"العربي الجديد": أحترم التعليقات السلبية... والمنافسة لصالح الجميع

مروة عبد الفضيل | 4 يونيو 2019

رجل تحوّل من مدرِّس إلى تاجر مخدرات (فيسبوك) أحمد السقا لـ"العربي الجديد": أحترم التعليقات السلبية... والمنافسة لصالح الجميع
استطاع الفنان المصري أحمد السقا أن يحقق نجاحاً تلفزيونياً لافتاً من خلال مسلسل "ولد الغلابة"، الذي يعرض حالياً ضمن المنافسة الدرامية لموسم رمضان الحالي، إذ اختار قصة تمس معظم البيوت العربية بشكل عام، مجسداً شخصية عيسى، الذي بات حديث مواقع التواصل الاجتماعي منذ الحلقة الأولى لعرضه. التقت "العربي الجديد" الفنان أحمد السقا في هذا الحوار 

- ما رد فعلك على النجاح الذي حققه مسلسلك "ولد الغلابة"؟
* هذا نجاح لكل فرد عمل في هذا المسلسل، فالنجاح لا يُنسب لي أو إلى أي شخص بمفرده، فكلنا تعبنا ليلا ونهارا حتى يخرج هذا العمل بالشكل الذي ظهر عليه. أحب أن أشكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي على كمّ التعليقات الإيجابية التي كتبوها عن العمل، وكم التصميمات والصور التي بالفعل أبهرتني. أفرحتني الآراء الإيجابية التي تلقيتها من الجمهور في الشارع، وأتمنى دائما أن أكون عند حسن ظن الصغير قبل الكبير.

- ألم تتلق أي تعليقات سلبية عن العمل؟
* لا يوجد أي عمل ليست عليه تعليقات سلبية، فهناك أذواق عديدة للجمهور، وبشكل عام، كل تعليق أتلقاه، حتى لو كان سلبياً، يهمّني، ولصاحبه كل التقدير والاحترام.

- ما رأيك في شكل المنافسة الموجودة في دراما رمضان الجاري؟
* أي منافسة تكون لصالح الجميع، وهي مشروعة بأن تبقى في نطاقها الصحيح؛ فالكل يسعى لأن يكون الأفضل، وكلنا اجتهدنا وتعبنا وفي النهاية الرأي للجمهور.

- ربط البعض من الجمهور في هذا السباق بينك وبين الفنان محمد رمضان، فما تعليقك؟
* محمد رمضان نجم كبير وله اسمه في السوق وبين جمهوره، وطالما أن المنافسة لم تخرج عن الإطار الشرعي اللائق فأهلا بها، وكل الزملاء لهم كل التقدير والاحترام وفي النهاية المنافسة لصالح الدراما المصرية بشكل عام.

- حدثنا عن الشكل الذي ظهرت به في المسلسل 
* لم أتدخل في اختياره على الإطلاق إلا بالمشورة فقط، بل كانت فكرة السيدة مصممة الأزياء الموهوبة والمحترفة ناهد نصر الله، وبالطبع أشكرها عليه لأنه كان مناسبا جدا لتفاصيل شخصية عيسى التي قدمتها، فهي صاحبة رؤية وتركز على التفاصيل الصغيرة قبل الكبيرة وتذكر تفاصيل الشخصية وتطوراتها لتخرج أفضل ما لديها.

- شخصية الأستاذ عيسى التي قدمتها كانت قريبة للغاية من الجمهور. حدثنا عن هذا الأمر 
* أفضّل جدا مثل هذه الشخصيات التي يشعر المشاهد أنه يرى على الشاشة أخاه أو أحد أقاربه، لأن الدراما في النهاية هي نقل لما يحدث على أرض الواقع.

- لكن هناك اتهامات طاولتك بالإساءة لفئة المدرسين بعدما تحولت لتاجر مخدرات في الأحداث؟
* أي مهنة في الدنيا فيها الصالح والطالح، ونماذج سيئة وأخرى إيجابية، فشخصية المدرس التي جسدتها مرت كما تابع الجمهور بالكثير من الأحداث التي أسهمت في تحولات كثيرة في شخصيته، فهو لم يقرر من تلقاء نفسه أن يكون تاجر مخدرات.

- مشهد قتل "ضاحي" في المسلسل أبكى الجمهور فما كواليسه؟
* هو آلمني أنا نفسيا أيضا، لأنه مشهد صعب للغاية فهو قُتل حرقا، كما أن مشهد وفاة الفنانة صفاء الطوخي كذلك في الأحداث كان صعبا.

- ما رأيك في المخرج محمد سامي وما الذي أضافه لك؟
* من دون مبالغة هو مخرج عظيم، ويكفي أنه قدمني بشكل جديد لجمهوري وشخصية لم أقدمها من قبل، سواء في التلفزيون أو السينما، ومتمكن للغاية من أدواته ويبذل مجهودا كبيرا للغاية حتى يخرج العمل في الشكل الذي يرضى عنه.

- هل استعنت بمصحح لهجة صعيدية أم أنك اعتدت عليها بعد فيلم "الجزيرة"؟
* لا، بالطبع استعنت بمصحح لهجة صعيدية لأن لهجات مناطق الصعيد بشكل عام مختلفة فكل منطقة تقريبا لها لهجتها، ولكن لم أشعر بمجهود كبير لأنّ لديّ بالتأكيد خلفية كبيرة وقوية عن اللهجة بشكل عام.

- نجاح المسلسل هل سيدفعك للإصرار على الحضور تلفزيونيا كل عام؟
* بالطبع أتمنى ذلك، فطعم النجاح مع دخول البيوت كل يوم، حلو للغاية، ولا أحد ينكر السعادة التي يكون عليها الفنان عندما يصل إليه هذا الإحساس؛ فأن تجتمع الأسرة لمشاهدتك أو تمتلئ المقاهي في موعد المسلسل هو أمر رائع. لكن في النهاية، حضوري في التلفزيون كل عام مرهونا بالورق الذي يقدم لي، فالنجاح مسؤولية كبيرة ويجب أن أسعى لمضاعفته وليس مجرد الحفاظ عليه، وهذا يتطلب التأني في المشاريع القادمة، وأنا دوما في حاجة إلى دعاء الجمهور.

- عدت مؤخرا من فرنسا بعد إجراء عملية جراحية. كيف هي أوضاعك الصحية؟
* لم أمكث في فرنسا كثيرا، وأجريت العملية في ساقي بعد تعرضي لإصابة. أنا الآن أفضل إلى حد كبير ولكن ما زلت أواصل العلاج.


مسلسل "ولد الغلابة" يستعرض حياة رجل صعيدي مكافح يدعى عيسى (أحمد السقا)، يجبره الفقر على العمل في مهنتين، الأولى كمدرسٍ في مدرسة حكومية للفتيات صباحًا، وفي المساء يعمل سائقًا لشخصٍ يدعى ضاحي محمد ممدوح، وتمر حياة عيسى بأزمات عديدة، فتدفعه الظروف للتخلي عن بعض مبادئه، فيقدم على فعلِ ما يحول العلاقة بينه وبين ضاحي لخصومة وعداوة شديدة. يشارك في بطولة المسلسل أيضا إلى جانب أحمد السقا، محمد ممدوح تايسون، ومي عمر، وإنجي المقدم، وهبة مجدي، وإدوارد، وكريم عفيفي، وهادي الجيار، وصفاء الطوخي، ومجدي بدر، وآخرون، والقصة من تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمد سامي، ومن إنتاج صادق الصباح.
امساكية رمضان
اختم القرآن
أعلى الصفحة
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
النسخة الكاملة للموقع