الحظر يخنق أسواق الأردن ويكبّد التجّار خسائر باهظة

الحظر يخنق أسواق الأردن ويكبّد التجّار خسائر باهظة

30 ابريل 2021
الصورة
القطاعات الاقتصادية تطالب بتخفيف إجراءات الحظر (Getty)
+ الخط -

ارتفعت وتيرة المطالبات للحكومة الأردنية بإعادة النظر في الإجراءات المتخذة لمواجهة وباء كورونا التي بدأت بتطبيقها منذ منتصف شهر مارس/ آذار من العام الماضي، ما رتب كلفاً باهظة على الاقتصاد ومختلف القطاعات.

ورغم أن الحكومة تعهدت بتخفيف تلك الإجراءات، ولا سيما بعد توجيهات الملك عبد الله الثاني بحيث يتم إلغاء الحظر الشامل المفروض كل يوم جمعة والجزئي المطبق من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحا، إلا أن رئيس الوزراء بشر الخصاونة، أكد أن القرارات التي ستتخذها الحكومة في هذا السياق لن تكون بحسب تلك التوقعات في ظل ارتفاع الإصابات بوباء كورونا.

وقال رئيس غرفة تجارة الأردن، نائل الكباريتي، لـ"العربي الجديد" إن مختلف القطاعات الاقتصادية تعاني من إجراءات الحظر، وقد تعرضت المحلات التجارية لخسائر غير مسبوقة وخاصة مع تراجع القدرات الشرائية ومحدودية حركة المواطنين في فترات المساء.

وأضاف أن مواسم الأعياد تعتبر عادة فرصة للتجار والمطاعم وغيرها لزيادة المبيعات وتحقيق عوائد مادية ولو بالحد الأدنى لتغطية التزاماتهم المالية، مشيرا إلى أن الإبقاء على إجراءات الحظر سيعرّض القطاع لمزيد من الخسائر حيث اضطرت محلات تجارية لإغلاق أبوابها والتوقف عن العمل.

من جانبه، قال ممثل قطاع الألبسة والأحذية في غرفة تجارة الأردن، سلطان علان، إن السوق يمر بأسوأ مراحله، حيث تعرّض التجار لخسائر كبيرة جدا وننتظر تغيير ساعات الحظر الشامل والجزئي لإتاحة المجال لعمليات التسوق لساعات ما بعد الإفطار في رمضان المبارك.

وبيّن أن حجم الاستثمار في تجارة الألبسة يبلغ حوالي 650 مليون دولار ويساهم القطاع بنسبة مرتفعة في الناتج المحلي الإجمالي. وقال: "في حال استمرت الإجراءات الحكومية، فإن العديد من المحلات التجارية ستغلق أبوابها وبالتالي سينخفض حجم الاستثمار في تجارة الألبسة، ما قد يؤثر على توفّر احتياجات السوق".

وطالب بإجراءات عاجلة لإنقاذ القطاع، ومنها تعليق استيفاء الضرائب والرسوم لمدة عام. وقال ممثل قطاع المطاعم والحلويات، رائد حمادة، إن الحكومة لم تستجب حتى الآن لمطالب القطاع الخاص بتخفيف القيود لتفادي مزيد من الخسائر في الوقت الذي لم تقم فيه بمساعدات للقطاعات الاقتصادية المتضررة.

وأضاف أن نسبة الالتزام من قبل المطاعم ومحلات بيع الحلويات بمتطلبات السلامة العامة والوقاية من الوباء مرتفعة، ولا مبرر لاستمرار الحظر الجزئي لساعات طويلة والحظر الشامل كل يوم جمعة.

وقال إن الفترة التي تسبق عيد الفطر مهمة للتجار ومحلات الحلويات، وعدم تقليل ساعات الحظر سيعرّضها لخسائر كبيرة.

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال، صخر دودين، قال إن الحكومة ستلغي الحظر اعتبارا من يوليو/ تموز المقبل، حيث تشير التوقعات إلى احتمال تحسن الحالة الوبائية قبل ذلك الموعد.
وارتفعت حالات الإصابة بوباء كورونا بشكل كبير في الأردن خلال الأشهر القليلة الماضية، وتجاوزت 8 آلاف حالة يوميا والوفيات بمعدل من 60 إلى 100 يوميا، ومنذ أسبوعين بدأ المنحنى بالانخفاض.

ولا تزال الحكومة تمنع عمل بعض القطاعات مثل صالات الأفراح والمراكز الرياضية والمقاهي.

دلالات

الأحد
20 يونيو 2021
الامساك
الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء