4 جرحى إسرائيليين والمقاومة تستخدم طائرات مسيّرة "انتحارية"

4 جرحى إسرائيليين والمقاومة تستخدم طائرات مسيّرة "انتحارية"

13 مايو 2021
الصورة
أعلنت كتائب "القسام" استخدام طائرات مسيرة من طراز "شهاب" في عملياتها (تويتر)
+ الخط -

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن صاروخاً سقط في مستوطنة "هيفيل إيلوت"، وأنه قطع مسافة لا تقل عن 250 كيلومتراً، مشيرة إلى أنه الأول من نوعه في تاريخ المواجهات، ويشكل تهديداً حقيقياً لعمل المطار.

وفي وقت دوت فيه صفارات الإنذار في بئر السبع، أكدت وسائل إعلام إسرائيلية وقوع أربع إصابات جديدة جراء رشقة الصواريخ الأخيرة، التي أعلنت كتائب "القسام" عن إطلاقها مستهدفة بها تل أبيب وبئر السبع ونتيفوت وقاعدة تل نوف وقاعدة نيفاتيم.

كما أعلنت "القناة 12" الإسرائيلية انفجار طائرة بدون طيار حلقت فوق مستوطنة شاعر هنيغف، وذلك بعدما أعلنت كتائب "القسام" أنها استهدفت بعددٍ من الطائرات المسيّرة الانتحارية من طراز "شهاب" محلية الصنع، منصة الغاز في عرض البحر قبالة ساحل شمال غزة، ظهر أمس الأربعاء، وتحشيداتٍ عسكريةً على تخوم قطاع غزة، ظهر اليوم الخميس.

وكان الناطق العسكري باسم كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة "حماس"، أبو عبيدة، قد قال، اليوم الخميس، إن الكتائب قصفت بأمر من قائدها العام محمد الضيف مطار رامون، جنوبي فلسطين المحتلة، وعلى بعد 220 كيلومتراً من غزة بصاروخ من طراز عياش 250.

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها "القسام" عن استخدام هذا النوع من الصواريخ، وينسب اسمه إلى مهندس كتائب القسام الأول يحيى عياش، الذي اغتالته إسرائيل في غزة، في 5 يناير/كانون الثاني 1996.

ودعا أبو عبيدة، باسم قائد الأركان محمد الضيف، شركات الطيران العالمية إلى وقفٍ فوريٍ لرحلاتها إلى أي مطار في نطاق جغرافيا فلسطين المحتلة.

وكانت تقديرات لجيش الاحتلال، نقلتها وسائل إعلام إسرائيلية، قد أشارت إلى أن فصائل غزة أطلقت لغاية اللحظة 1369 صاروخاً قبل رشقة الصواريخ الأخيرة.

المساهمون