4 إصابات في انفجار مخزن ذخيرة قرب الحدود العراقية مع سورية

20 يونيو 2024
جنود عراقيون قرب الحدود العراقية مع سورية، القائم 11 نوفمبر 2018 (أحمد الربيعي/فرانس برس)
+ الخط -
اظهر الملخص
- انفجار مخزن ذخيرة وعتاد على الحدود العراقية السورية يؤدي إلى إصابة 4 جنود عراقيين، بعضهم بجروح حرجة، في حادث هو الأول من نوعه هذا العام، مع تصاعد سحب دخان كثيف.
- التحقيقات تشير إلى أن سوء تخزين الذخيرة وارتفاع درجات الحرارة فوق 50 درجة مئوية كانا السبب وراء الانفجار، مما يكرر حوادث مماثلة خلال فصل الصيف.
- البرلمان العراقي يتحرك لمعالجة مشكلة سوء تخزين الأسلحة والذخيرة، مع التأكيد على ضرورة تشكيل فرق تفتيش ومتابعة لمنع تكرار هذه الحوادث والخسائر في الأرواح والمال.

هزّت سلسلة انفجارات ضخمة منطقة قريبة من الحدود العراقية السورية، اليوم الخميس، جراء انفجار مخزن ذخيرة وعتاد تابع لقوات حرس الحدود العراقية تسبّب في إصابة ما لا يقل عن 4 جنود عراقيين بجروح، بعضها حرجة، وفقاً لمصادر أمنية محلية في منطقة البعاج العراقية الحدودية مع سورية. وحادث انفجار مخزن ذخيرة وعتاد هو الأول من نوعه هذا العام، حيث تتكرر حوادث مماثلة مع ارتفاع درجات الحرارة في العراق لمعدلات قياسية تتجاوز 50 درجة مئوية، وأدى إلى تصاعد سحب دخان كثيف وتحرك واسع للفصائل المسلحة المنشرة على جانبي الحدود، خشية من أن يكون الانفجار بفعل قصف جوي.

وبحسب المصادر الأمنية، أصيب في حادث انفجار مخزن ذخيرة وعتاد أربعة من عناصر قوات الحرس في المنطقة السادسة الحدودية مع سورية، أحدهم ضابط. وأكدت المصادر لـ"العربي الجديد" أن "التحقيقات أشارت إلى أن الانفجار ناجم عن سوء تخزين وارتفاع بدرجات الحرارة".

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، ياسر وتوت، لـ"العربي الجديد"، إنه "دائماً ما تتكرر حوادث الانفجار في مخازن الأسلحة التابعة للقوات الأمنية بمختلف صنوفها، خصوصاً خلال فصل الصيف، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وهذا الأمر بسبب سوء عملية تخزين تلك الأسلحة وعدم اتخاذ التدابير اللازمة للأمان والسلامة". وبين وتوت أن "هذه الحوادث العرضية تسبب لنا خسائر في الأرواح للقوات الأمنية، كذلك تسبب خسائر مالية كبيرة بسبب انفجار أعتدة مختلفة، وهذا الأمر يجب الوقوف عنده وتشكيل فرق تفتيش ومتابعة لكل مخازن التسليح المختلفة في المدن كافة، من أجل التأكد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار حوادث عرضية كهذا".

البرلمان العراقي يتحرك بعد انفجار مخزن ذخيرة وعتاد

وأضاف النائب العراقي أنه "مع بدء عمل الفصل التشريعي للبرلمان خلال الأيام القليلة المقبلة، سنعمل على استضافة الجهات والشخصيات المسؤولة عن قضية مخازن التسليح من أجل التشديد على متابعة أوضاع السلامة والأمان، واتخاذ الإجراءات المحاسبة بحق أي مقصّر يسبب هذه الخسائر بالأرواح، وكذلك خسائر الأسلحة التي يشتريها العراق بأموال كبيرة جداً".