3 قتلى و4 جرحى في هجوم جديد لـ"داعش" شرقي العراق

3 قتلى و4 جرحى في هجوم جديد لـ"داعش" استهدف قرية شرقي العراق

21 يونيو 2021
تهديد "داعش" ما زال قائماً (أحمد الربيعي/ فرانس برس)
+ الخط -

قتل ثلاثة عراقيين وأصيب أربعة آخرون بجروح متفاوتة إثر هجوم شنه مسلحون ينتمون إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، استهدف قرية في محافظة ديالى شرقي البلاد بساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد، وفق ما أكدته الشرطة العراقية.

ويأتي الهجوم امتدادا لسلسلة اعتداءات إرهابية شهدتها مدن شمال وشرق البلاد، خلال الأيام الماضية، أدت إلى سقوط ضحايا من عناصر الأمن والمدنيين، على حد سواء.

وقال مسؤول في جهاز الشرطة بمدينة بعقوبة (مركز محافظة ديالى شرقي العراق والحدودية مع إيران)، اليوم الاثنين، لـ"العربي الجديد"، إن مسلحي التنظيم نفذوا هجوما على قرية البو بكر شمال شرقي ديالى في ساعة متأخرة من ليلة أمس استهدف نقطة مراقبة لـ"الحشد العشائري"، وأحد وجهاء القرية، ما أدى إلى مقتل رجل وزوجته وابنهما.

وأوضح المسؤول ذاته، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، أن مدنيين اثنين أصيبا بالإضافة إلى عنصري أمن، متحدثا عن "فرار المهاجمين عقب تنفيذ الاعتداء".

من جانبه، قال رئيس بلدة العبّارة، عبد الجبار العبيدي، إن مسلحي تنظيم "داعش" هاجموا قرية البو بكر وسط البلدة، مؤكداً أن الخسائر لغاية الآن هي ثلاثة قتلى بينهم امرأة، وإصابة أربعة آخرين.

ويعتبر هجوم "داعش" الثالث من نوعه منذ السبت، إذ نفذ التنظيم اعتداءين مماثلين في كركوك وديالى أسفر عن مقتل عناصر من الجيش ومدنيين. كما نفذ اعتداءات انتقامية بحق فلاحين عبر حرق آليات ومكائن ومحاصيل زراعية فضلا عن قتل مواشٍ لهم، بحسب ما تحدث به مسؤولون عراقيون في وقت سابق لـ"العربي الجديد".

وفي شأن متصل، أكدت خلية الإعلام الأمني العراقية اعتقال أحد عناصر تنظيم "داعش" البارزين في محافظة الأنبار غربي البلاد.
وقالت الخلية في بيان، مساء الأحد، إن قوة أمنية تابعة للاستخبارات العسكرية تمكنت من اعتقاله بعد مراقبته بكمين محكم نصب له في إحدى مناطق مدينة الكرمة شرقي الأنبار، موضحة أن عملية الاعتقال جاءت استنادا إلى معلومات استخبارية. 

ولفتت إلى أن تلك المعلومات "أشارت لوجود أحد الإرهابيين البارزين لما كانت تسمى (كواسر الأنبار) المرتبطة بعصابات داعش الإرهابي في الكرمة"، بحسب الخلية، مبينة أن الشخص المعتقل مطلوب للقضاء وفقا للمادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.

كما قالت وكالة الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية، الأحد، إن مفارزها تمكنت من القبض على 5 عناصر في تنظيم "داعش" بمحافظة ديالى، مؤكدة أن الأشخاص الذين اعتقلوا وفقا لقانون مكافحة الإرهاب من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وأشارت مديرية الاستخبارات، الأحد، إلى قيام القوات العراقية بالقبض على أحد المطلوبين المتهمين بالانتماء إلى تنظيم "داعش" من خلال نصب كمين محكم له عند جسر البوعيثة قرب مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار.

وشهد العراق خلال الفترة الأخيرة عمليات عسكرية متكررة لملاحقة بقايا تنظيم "داعش" في مناطق متفرقة من البلاد، ورغم ذلك فإن عناصر التنظيم ما زالوا ينفذون هجمات في مناطق متفرقة أوقع بعضها قتلى وجرحى من قوات الأمن و"الحشد الشعبي" والمدنيين.

المساهمون