يعالون: حماس تواجه صعوبات وإيران العدو الأول

01 مارس 2016
يعالون: إيران أرجأت مشروعها النووي ولم تتنازل عنه (Getty)
+ الخط -
خلافاً لتقارير إسرائيلية سابقة، بينها تصريحات لكبار الضباط في جيش الاحتلال، قال وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون، إن حركة حماس تواجه صعوبات في إعادة ترميم البنى التحتية التي توفرت لها قبل العدوان على غزة، وتضررت في عدوان الجرف الصامد في صيف 2014.

وقال يعالون، الذي كان يتحدث أمام مؤتمر "نيو تيك" لتطوير القدرات العسكرية والدفاعات في مواجهة الصواريخ، إن الحركة تواجه صعوبات لعدم قدرتها على تهريب المواد الخام اللازمة إلى قطاع غزة.

وتطرق يعالون، إلى الوضع على الجبهة الشمالية فقال إن إسرائيل تستعد لحالات تآكل قوة الردع سواء في الشمال أم الجنوب، لكن حماس ستدفع ثمناً أكبر بكثير مما دفعته لغاية الآن، وهذا بفعل معلوماتنا الاستخبارية.

وتطرق أيضاً، إلى الاتفاق النووي مع إيران فاعتبر أن إيران أرجأت الآن مشروعها النووي لكنها لم تتنازل عنه، مضيفاً أن كل محاولات الأطراف المختلفة في المنطقة الحصول على قدرات ذرية قد فشلت لأسباب مختلفة.

واعترف يعالون، أن إيران تمكنت خلال عدوان الجرف الصامد من شن هجوم سايبر على إسرائيل، مشيراً إلى أن إيران لم تتوقف عن تمويل الإرهاب، على الرغم من التوقيع على الاتفاق النووي. وخلص إلى القول إنه ينبغي عدم الخلط والبلبلة، فإيران "تظل العدو الأول لنا".​