وفاة بهجت سليمان... معبّد طريق بشار الأسد إلى الحكم

عدنان أحمد
25 فبراير 2021
+ الخط -

أعلنت وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، اليوم الخميس، وفاة اللواء بهجت سليمان سفير النظام السابق في الأردن، وأحد أبرز قياداته الأمنية السابقة.

وذكرت الوكالة أن سليمان "وافته المنية صباح اليوم في دمشق في مشفى تشرين العسكري، بعد حياة كرسها لخدمة قضايا سورية والدفاع عنها، وخاصة في مواجهة الحرب الظالمة التي تتعرض لها".

من جانبه، ذكر موقع "روسيا اليوم" أن سليمان "توفي في دمشق متأثراً بمضاعفات فيروس كورونا، حيث كان يرقد في مشفى تشرين العسكري منذ نحو أسبوع".

وكان حيدرة، نجل بهجت سليمان، ذكر على صفحته في "فيسبوك" أن والده يعاني منذ حوالي أسبوعين "من عارض صحي ليس سهلا"، مقدما الشكر لـ"الطاقم الطبي في مشفى تشرين العسكري وبشكل خاص للعاملين في جناح العناية المشددة"، مضيفاً "الشكر الأكبر دوما لسيدي وأبي الرئيس القائد بشار الأسد ولسيدي اللواء المغوار ماهر الأسد".

 وكان سليمان واحداً من كبار ضباط الأمن، إذ شغل منصب رئيس الأمن الداخلي سابقاً في البلاد، وهو ابن خالة حافظ الأسد.

وسليمان من مواليد مدينة اللاذقية، يناير/كانون الثاني 1949، وهو خريج الكلية الحربية بحمص 1970.

واشتهر سليمان برعايته لرئيس النظام بشار الأسد وتعبيد طريقه لتولي الأخير منصبه عام 2000 إثر وفاة والده حافظ الأسد. وتولى سليمان خلال السنوات القليلة السابقة لوصول بشار للسلطة التبشير بحكمه كعهد إصلاحي جديد، من خلال اللقاءات التي كان يجريها بشكل منتظم مع الصحافيين والمثقفين السوريين والعرب.

وقبل ذلك تولى سليمان في الثمانينيات أمن "سرايا الدفاع"، التي كان يقودها رفعت، شقيق حافظ الأسد، لكنه عاد وانضم إلى حافظ الأسد، ليلعب دوراً هاما في تهيئة بشار الأسد للسلطة، وعرف عنه بأنه "مؤدب" أولاد حافظ الأسد، باسل وبشار وماهر، حيث كان يعلمهم البروتوكول اليومي، فضلاً عن النصائح الأمنية والسياسية.

وكان سليمان أحد المطلوبين في قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري، ولديه وولداه، مجد وحيدرة، أنشطة وشركات تجارية واسعة في سورية.

ذات صلة

الصورة
وقفة في إدلب في ذكرى مجزرة خان شيخون (العربي الجديد)

سياسة

نظم عشرات الناشطين والمدنيين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية وسط مدينة إدلب، شمالي غرب سورية، في الذكرى الرابعة لمجزرة الكيميائي التي شهدتها مدينة خان شيخون لتذكير العالم بالمجزرة التي ارتكبها النظام السوري بحق المدنيين.
الصورة
احتفالات (العربي الجديد)

مجتمع

احتفل الآشوريون والسريان في سورية، أمس الخميس، بواحد من أقدم الأعياد التي عرفتها البشرية، وهو عيد "أكيتو"، الذي يصادف مطلع شهر إبريل/ نيسان الذي يُعرف بشهر السعادة.
الصورة
مسلسل دنيا- العربي الجديد

مجتمع

مسلسل كرتوني كندي بطلته الطفلة السورية "دنيا" يعيد تجسيد رحلة اللجوء من حلب وصولاً إلى كندا، بكلّ مآسيها وانشغالات أشخاصها. المسلسل فرنسي اللغة، سيبث بالإنكليزية والعربية لاحقاً.
الصورة
أم عبدو (العربي الجديد)

مجتمع

تعاني السورية "أمّ عبدو" من صعوبات الحياة بعدما فقدت ستة من أولادها خلال الثورة السورية. وبعد عشر سنوات خلت، تعيش هذه الأم المكلومة اليوم على أمل النصر على النظام وتحقيق حلم الحرية والكرامة.

المساهمون