وزير الدفاع التركي: طردنا أكثر من 20 ألفاً من الجيش منذ الانقلاب

12 نوفمبر 2020
الصورة
وزير الدفاع: عملية تطهير الجيش مستمرة (Getty)
+ الخط -

قال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، اليوم الخميس، إن القوات المسلحة طردت أكثر من 20 ألفاً من منسوبي جماعة "الخدمة" منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في عام 2016، مقابل توظيف أكثر من 95 ألفاً.

وخلال جلسة استماع أمام لجنة الموازنة والتخطيط في البرلمان، قال آكار، إن "القضاء على جماعة الخدمة التي يتزعمها الداعية فتح الله غولن مستمر، ومنذ 15 تموز/يوليو من عام 2016، طرد 20 ألفا و571 عسكريا وموظفا من القوات المسلحة".

وشدد على أن "عملية تطهير الجيش مستمرة بتعاون من القضاء وأجهزة الاستخبارات، ورغم المحاولة الانقلابية وطرد المتورطين فإن الجيش حقق نجاحات خلال الفترة الماضية".

الوزير التركي أكد أنه وبعد المحاولة الانقلابية، تواصلت الجهود لتوفير عناصر للجيش بدل المطرودين، و"تم تعيين 95 ألفا و911 عنصرا جديدا حتى تاريخ 23 تشرين الأول/أكتوبر الماضي".

ولفت إلى أن "مجموع عناصر الجيش والقوات المسلحة يبلغ حاليا 487 ألفا و368 عنصرا"، في حين يواصل في جامعة الدفاع الوطنية أكثر من 17 ألف طالب تعليمهم، من بينهم طلاب ضيوف من خارج البلاد.

وطرد عشرات الآلاف من الموظفين من وظائفهم في تركيا بحجة الانتماء للجماعة المتهمة بالوقوف خلف المحاولة الانقلابية، في حين سجن عشرات الآلاف حوكم معظمهم وأفرج عن البقية، في خطوات لاقت انتقادات واسعة من منظمات حقوقية محلية ودولية، حيث تتواصل بشكل شبه يومي عمليات اعتقال بتهمة الانتماء للجماعة.

المساهمون