وزير الخارجية الإيراني لنظيره البريطاني: نجري مشاورات حول فيينا

وزير الخارجية الإيراني لنظيره البريطاني: نجري مشاورات حول فيينا

13 سبتمبر 2021
الاتصال تطرق لعدة ملفات (عطا كيناري/ فرانس برس)
+ الخط -

أجرى وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب اتصالا هاتفيا، مساء اليوم الإثنين، مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، لتهنئته بتولي المنصب، ناقشا خلاله العلاقات الثنائية ومفاوضات فيينا النووية والوضع الأفغاني.
وخلال الاتصال، أكد عبد اللهيان على "أهمية اتخاذ خطوات لبناء الثقة من قبل الحكومة البريطانية لرفع مشاكل تعتري العلاقات الثنائية"، قائلا إن بلاده سترحب إذا ما اتخذت بريطانيا "إجراءات بنّاءة وعملية" لتحسين العلاقات.
وعن مفاوضات إحياء الاتفاق النووي بفيينا، شدد الوزير الإيراني على "ضرورة رفع جميع العقوبات" التي وصفها بأنها "غير قانونية"، قائلا إن "الحكومة الإيرانية في بدايات عملها ومن الطبيعي أن تجري مشاورات داخلية حول طريقة إدارة مفاوضات فيينا".
غير أن عبد اللهيان أكد في الوقت ذاته، أن "إيران سترحب بمفاوضات تحقق نتائج ملموسة وحقوق ومنافع الشعب"، وفقا لما أورده بيان للخارجية الإيرانية.
وبشأن أوضاع أفغانستان، أعرب وزير الخارجية الإيراني عن أسفه لـ"آثار السياسات الأميركية الخاطئة وسياسات بعض الدول الغربية تجاه أفغانستان"، مؤكدا أن "تحقيق الأمن والاستقرار في هذا البلد يتوقف على تشكيل حكومة شاملة بمشاركة جميع القوميات وتبني الحوار وعدم ممارسة العنف والاهتمام بالشعب ومواجهة عملية للإرهاب"، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن بلاده تستضيف منذ أكثر من 4 عقود نحو 4 ملايين مواطن أفغاني، داعيا إلى "ضرورة تحمل المسؤولية الدولية المشتركة في مواجهة موجات اللاجئين الجديدة ومكافحة تهريب المخدرات".
من جهته، هنأ راب نظيره الإيراني على توليه المنصب في الحكومة الإيرانية الجديدة، معربا عن أمله في "توسع العلاقات في مختلف المجالات على أساس التفاهم".
وأعلن راب عن "التزام عملي" لبريطانيا بدفع الديون الإيرانية القديمة، حسب بيان الخارجية الإيرانية.

المساهمون