وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين يزور السودان ويلتقي كبار مسؤوليه

26 يناير 2021
الصورة
اجتمع إيلي كوهين في الخرطوم بمسؤولين سودانيين كبار ومنهم وزير الدفاع (تويتر)
+ الخط -

أكّد وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، مساء الاثنين، قيامه بزيارة إلى السودان.

وقال في بيان بعد عودته: "لدي ثقة أنّ هذه الزيارة تضع الأسس للعديد من أوجه التعاون المهمة، التي ستساعد كلاً من إسرائيل والسودان، وستدعم كذلك الاستقرار الأمني في المنطقة".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ كوهين التقى خلال الزيارة برئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ووزير الدفاع يسن إبراهيم يسن عبد الهادي، وعدداً من كبار المسؤولين في الحكومة السودانية. ولم يرد بعد تعليق من الجانب السوداني.

وذكر كوهين أن وفده بحث مع مستضيفيه مجموعة من القضايا الدبلوماسية، وأن الطرفين اتفقا على تعميق التعاون الاستخباراتي، وبحثا إمكانية التعاون الاقتصادي. وأضاف البيان أن الجانبين اتفقا على أن يزور وفد سوداني إسرائيل.

وكان موقع "والا" الإسرائيلي قد ذكر أنّ وزيراً إسرائيلياً زار السودان، الاثنين، وذلك بعد 3 أشهر من إقدام الخرطوم على تطبيع العلاقات مع تل أبيب.

وذكر الموقع نفسه أن وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، التقى مسؤولين سودانيين رفيعي المستوى في الخرطوم.

وأظهرت بيانات الطيران رحلة ذهاب وعودة نادرة ومباشرة من تل أبيب إلى العاصمة السودانية، الإثنين.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب قد أعلن، في بيان مشترك ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اتفاق إسرائيل والسودان على تطبيع العلاقات بينهما، لتكون الخرطوم ثالث دولة عربية تفعل ذلك بعد الإمارات والبحرين.

وأورد البيان حينها أن "زعماء إسرائيل وأميركا والسودان اتفقوا على بدء علاقات اقتصادية وتجارية، مع التركيز مبدئياً على الزراعة".

وأشار البيان إلى أن "وفوداً من كل بلد ستجتمع خلال أسابيع للتفاوض على اتفاقات للتعاون بشأن الزراعة والطيران والهجرة"، وأن "أميركا ستتخذ خطوات لاستعادة حصانة السودان السيادية والعمل مع شركاء دوليين لتخفيف أعباء ديونه".

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون