واشنطن تعلن انسحاب آخر الجنود الأميركيين من أفغانستان

واشنطن تعلن انسحاب آخر الجنود الأميركيين من أفغانستان و"طالبان" تحتفل

31 اغسطس 2021
انتهاء حرب استمرت 20 عاماً (Getty)
+ الخط -

 

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، في وقت متأخر مساء الاثنين - الثلاثاء، خروج آخر جندي أميركي من أفغانستان، لتنتهي بذلك حرب استمرت 20 سنة سيطرت في أعقابها حركة طالبان على البلاد.

وقال قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي: "أنا هنا لأعلن أننا أنجزنا انسحابنا من أفغانستان".

وأضاف ماكنزي، خلال مؤتمر صحافي: "لم نتمكّن من إجلاء كلّ من كنّا نريد إجلاءهم"، مشيراً إلى أنّ عمليات الإجلاء انتهت قبل "حوالى 12 ساعة" من موعد مغادرة آخر عسكري أميركي أفغانستان، لكنّ القوات الأميركية ظلّت "حتى اللحظة الأخيرة" في مطار كابول جاهزة لإجلاء كلّ من استطاع الوصول إلى المطار.

إلى ذلك، قال مصدر في حركة طالبان لـ"العربي الجديد"، إن القوات الأميركية خرجت بشكل كامل من مطار كابول، موضحاً أن المطار تحت سيطرة قوات طالبان بشكل كامل حالياً.
وأضاف المصدر أنّ قوات النخبة في حركة طالبان كانت قد تمركزت منذ مساء الاثنين حول المطار، وكانت في أهبة كاملة للدخول إلى المطار والسيطرة عليه بشكل كامل. 


وعقب إعلان إتمام الانسحاب الأميركي، شهدت العاصمة كابول إطلاق نار مكثفاً من قبل مسلحي طالبان احتفالاً بخروج القوات الأجنبية بشكل كامل بعد حرب دامت 20 عاماً.
وقال أنس حقاني، عضو المكتب السياسي في طالبان، في تغريدة له على تويتر، إنّ جميع القوات الأميركية قد خرجت من ثرى أفغانستان بشكل كامل. 

9:55 AM

فرنسا: طالبان تجري محادثات مع قطر وتركيا
 قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، اليوم الثلاثاء، إن حركة طالبان تجري محادثات مع قطر وتركيا بشأن إدارة مطار كابول وإنه ينبغي عليها تأمين المطار في أقرب وقت ممكن كي يتمكن من يريدون مغادرة أفغانستان من الرحيل على متن رحلات تجارية.
وقال لو دريان، لتلفزيون فرنسا 2 "يجب تنفيذ قرار مجلس الأمن بشأن تأمين المطار. يجرون محادثات مع القطريين والأتراك بشأن إدارة المطار. ينبغي أن نطالب بتأمين الوصول للمطار".
وأضاف لو دريان أنه يجب على فرنسا مواصلة الضغط على طالبان لكنها لا تتفاوض مع الحركة.

(رويترز)

8:50 AM
فرانس برس

طالبان: هزيمة أميركا درس للغزاة
قالت حركة "طالبان"، اليوم الثلاثاء، بعد ساعات من مغادرة آخر القوات الأجنبية لأفغانستان، إنّ هزيمة الولايات المتحدة شكلت "درساً كبيراً للغزاة الآخرين ولجيلنا المستقبلي".
وقال المتحدث ذبيح الله مجاهد من مدرج مطار كابول: "إنه أيضاً درس للعالم".

4:11 AM
فرانس برس

الجيش الأميركي يُعطب طائرات ومعدات عسكرية قبل انسحابه من مطار كابول
أعلن الجيش الأميركي أنّه أعطب قبل انسحابه من مطار كابول ليل الاثنين طائرات وآليات مدرّعة ومنظومة دفاعية مضادّة للصواريخ.
وقال قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال كينيث ماكنزي، خلال مؤتمر صحافي إنّ قواته "نزعت سلاح" هذه الأعتدة، أي أعطبتها، وجعلتها غير قابلة للتشغيل مرة أخرى.
وأضاف الجنرال ماكنزي الذي تتبع أفغانستان لنطاق عمليات قيادته أنّ العتاد الذي عُطِّل يشمل 73 طائرة، مؤكّداً أنّ "هذه الطائرات لن تحلّق مرة أخرى".
وأضاف: "لن يتمكّن أحد من استخدامها"، مشيراً إلى أنّ "معظمها كان أصلاً خارج الخدمة (...) لكن من المؤكّد أنّها لن تتمكّن من الطيران مرة أخرى".
وأوضح الجنرال ماكنزي أنّ الجيش الأميركي الذي نشر ستّة آلاف جندي للسيطرة على مطار كابول وتشغيله اعتباراً من 14 أغسطس/ آب بغية تأمين جسر جوّي لإجلاء عشرات آلاف الرعايا الأميركيين والأجانب وطالبي اللجوء الأفغان، ترك أيضاً خلفه في المطار 70 عربة مصفّحة مقاومة للألغام - تبلغ كلفة الواحدة منها مليون دولار - و27 مركبة هامفي مدرّعة خفيفة.
وقال ماكنزي إنّ كلّ هذه الآليات أُعطِبَت وأُخرِجَت من الخدمة، وبالتالي "لن يتمكّن أحد من استخدامها مجدّداً".


وأضاف أنّ الجيش الأميركي ترك خلفه أيضاً منظومة دفاع صاروخي من طراز "سي-رام" كان قد نصبها لحماية مطار كابول، وهي المنظومة التي اعترضت الاثنين خمس هجمات صاروخية شنّها تنظيم "داعش" الإرهابي على المطار، مشيراً إلى أنّ صعوبة تفكيكها حتّمت في النهاية تدميرها.
وقال الجنرال ماكنزي: "اخترنا ترك هذه الأنظمة في الخدمة حتّى اللحظة الأخيرة" أي قبيل إقلاع آخر طائرة من مطار كابول.
وأوضح أنّ "تفكيك هذه الأنظمة إجراء معقّد ويستغرق وقتاً طويلاً، لذلك قمنا بنزع سلاحها حتى لا تُستخدَم مرة أخرى".

3:05 AM
فرانس برس

بلينكن: ما تطلبه "طالبان" من اعتراف ودعم يجب أن "تكتسبه" عن جدارة واستحقاق
أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، ليل الاثنين، بعيد إنجاز قوات بلاده انسحابها من أفغانستان، أنّ الولايات المتّحدة "ستعمل" مع حركة "طالبان" إذا "وفت بتعهّداتها".
وقال بلينكن للصحافيين إنّ "كلّ خطوة سنتّخذها لن تستند إلى ما تقوله حكومة طالبان، بل إلى ما تفعله للوفاء بتعهّداتها"، مشدّداً على أنّ ما تطلبه الحركة من المجتمع الدولي من اعتراف ودعم يجب أن "تكتسبه" عن جدارة واستحقاق.
وأضاف بلينكن أنّ "أيّ شرعية وأيّ دعم يجب أن يُكتسبا"، مشدداً على وجوب أن تفي "طالبان" بالتزاماتها لجهة ضمان حرية السفر واحترام حقوق المرأة والأقليّات وعدم السماح بتحوّل أفغانستان مجدّداً قاعدة للإرهاب.

2:27 AM
فرانس برس

واشنطن تعلّق وجودها الدبلوماسي في أفغانستان وتنقله إلى قطر
أعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، أنّ الولايات المتّحدة علّقت وجودها الدبلوماسي في أفغانستان ونقلت عمليات سفارتها من كابول إلى العاصمة القطرية الدوحة، مشيراً إلى "المناخ الأمني الضبابي والوضع السياسي" في البلد الذي تسيطر عليه حركة "طالبان".
وقال بلينكن للصحافيين، بعيد إعلان البنتاغون إنجاز انسحابه من أفغانستان، إنّه "اعتباراً من اليوم، علّقنا وجودنا الدبلوماسي في كابول ونقلنا عملياتنا إلى الدوحة"، مشيراً إلى أنّه سيتمّ إخطار الكونغرس بهذا القرار.
وإذ شدّد الوزير على أنّ الولايات المتّحدة ستواصل مساعدة كلّ أميركي يرغب في مغادرة أفغانستان، لفت إلى أنّ عدداً ضئيلاً من رعايا بلاده، أي ما بين 100 و200 أميركي، لا يزالون في هذا البلد.
كذلك لفت وزير الخارجية الأميركي إلى أنّ واشنطن ستواصل الحفاظ على قدرات "هائلة" لمكافحة الإرهاب في المنطقة.

1:49 AM
ابتسام عازم
نيويورك

قرار أممي يدعو إلى خروج "آمن" للأفغان
تبنى مجلس الأمن الدولي، ليل أمس الاثنين، قراراً يدعو حركة "طالبان" إلى احترام "التزاماتها" من أجل خروج "آمن" لكل الذين يريدون مغادرة أفغانستان، من دون المطالبة بإقامة منطقة آمنة كانت فرنسا قد دعت إليها.

1:42 AM
فرانس برس

بايدن يلقي الثلاثاء خطاباً بشأن الانسحاب من أفغانستان
أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، ليل الاثنين، إثر إنجاز الولايات المتّحدة انسحابها من أفغانستان، أنّه سيلقي الثلاثاء خطاباً إلى الأمّة يشرح فيه الأسباب التي دفعته إلى عدم تمديد بقاء قواته في هذا البلد لما بعد 31 أغسطس/آب.
وقال بايدن في بيان إنّه "بعد ظهر الغد سأخاطب الشعب الأميركي بشأن قراري عدم تمديد وجودنا في أفغانستان إلى ما بعد 31 أغسطس".
وصدر البيان بعيد إعلان البنتاغون أنّ آخر طائرة عسكرية أميركية أقلعت من مطار كابول ليل الاثنين، منهية بذلك حرباً استمرّت 20 سنة.

1:38 AM
رويترز

الطائرات المدنية الأميركية ممنوعة من التحليق في أجواء أفغانستان
قالت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية إنّ مطار كابول لم تعد فيه خدمات مراقبة للحركة الجوية الآن مع انسحاب الجيش الأميركي، وإن الطائرات المدنية الأميركية ممنوعة من التحليق في أجواء ذلك البلد ما لم تحصل على تصريح مسبق.
وقالت الإدارة في بيان: "بالنظر إلى عدم وجود خدمات المراقبة الجوية وهيئة طيران مدني عاملة في أفغانستان، وكذلك المخاوف الأمنية المستمرة فإنه يُحظر على شركات الطيران المدنية الأميركية والطيارين الأميركيين والطائرات المدنية المسجلة في الولايات المتحدة العمل على أي ارتفاع فوق الكثير من أنحاء أفغانستان". وكان الجيش الأميركي قد قال هذا الشهر إنه تولى مسؤوليات مراقبة الحركة الجوية في كابول لتسهيل إجلاء عشرات الآلاف من الأشخاص من أفغانستان.
وقالت إدارة الطيران الاتحادية إن شركات الطيران المدني الأميركية "قد تواصل استخدام مسار جوي على ارتفاع كبير قرب أقصى الحدود الشرقية (لأفغانستان) في عمليات التحليق. وأي شركة طيران مدني أميركية تريد الطيران إلى أفغانستان أو منها أو في أجوائها عليها الحصول على تصريح مسبق من إدارة الطيران الاتحادية الأميركية".
وكانت الإدارة قد أعلنت في 18 أغسطس/آب أن شركات الطيران والطيارين المدنيين الأميركيين يمكن أن يتوجهوا إلى كابول للقيام برحلات إجلاء أو إغاثة بموافقة مسبقة من وزارة الدفاع الأميركية. وساعدت شركات الطيران الأميركية في نقل آلاف الأشخاص الذين جرى إجلاؤهم هذا الشهر، لكنها قامت برحلات جوية من مطارات خارج أفغانستان.

المساهمون

ابتسام عازم
رويترز
فرانس برس