واشنطن تجري محادثات بشأن رحيل قوات أجنبية من ليبيا

واشنطن تجري محادثات بشأن رحيل قوات أجنبية من ليبيا

22 يونيو 2021
الصورة
لا تزال معظم الأراضي الليبية خاضعة لسيطرة جماعات محلية مسلحة (Getty)
+ الخط -

قال مبعوث واشنطن الخاص لليبيا، يوم الاثنين، إن الولايات المتحدة تجري محادثات مع بعض الأطراف المهمة في البلاد بشأن انسحاب قوات أجنبية قبل الانتخابات المقررة في ديسمبر/ كانون الأول.

وقال المبعوث الخاص إلى ليبيا، ريتشارد نورلاند، للصحافيين، إن جزءاً من أهمية الانتخابات في ليبيا يكمن في أن حكومة قوية مشروعة ويُعتَدّ بها قد تضغط على الأطراف الأجنبية لسحب قواتها.

وقال نورلاند قبل توجه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى برلين للمشاركة في المؤتمر الثاني بشأن ليبيا هذا الأسبوع: "سيكون ذلك تطوراً مهماً للغاية ومؤثراً جداً، لكننا لا نقترح الانتظار حتى العام المقبل، في محاولة لتحقيق بعض التقدم". وأضاف: "هناك مفاوضات جارية مع بعض الأطراف المهمة تهدف إلى محاولة دفع بعض المرتزقة والمقاتلين الأجانب إلى الرحيل".

وعانت ليبيا من الفوضى والعنف لمدة عقد منذ أطاحت انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011 الزعيم الراحل آنذاك معمر القذافي، لكن الطرفين المتحاربين الرئيسيين وافقا هذا العام على تشكيل حكومة جديدة.

ورغم أنه ينظر إلى تشكيل حكومة موحدة والضغط من أجل إجراء انتخابات عامة في ديسمبر/ كانون الأول على أنه أفضل أمل منذ سنوات للتوصل إلى حل سياسي مستدام، لا تزال تلك العملية تواجه تحديات.

ولا تزال معظم الأراضي خاضعة لسيطرة جماعات محلية مسلحة، كذلك لم تسحب قوى أجنبية كبرى مقاتليها من خطوط القتال، وفضلاً عن ذلك، لا يزال هناك خلاف بين شخصيات كبرى بشأن إدارة موارد ليبيا الاقتصادية.
(رويترز)

المساهمون