واشنطن: إيران قريبة جداً من صنع سلاح نووي

واشنطن: إيران قريبة جداً من صنع سلاح نووي

25 نوفمبر 2021
قال ماكينزي إنّ قواته مستعدة لخيار عسكري محتمل في حال فشَل المحادثات (Getty)
+ الخط -

قال قائد القيادة المركزية الأميركية كينيث ماكينزي، إنّ إيران باتت قريبة جداً من صنع سلاح نووي.

وأضاف، في تصريح لمجلة "تايم" الأميركية، أنّ قواته مستعدة لخيار عسكري محتمل في حال فشَل المحادثات بين القوى العالمية وإيران بشأن الاتفاق النووي المقرر استئنافها في فيينا في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وتابع القائد الأميركي قائلاً في هذا الصدد، إنّ "إيران قريبة جداً من صنع سلاح نووي"، مذكّراً بموقف إدارة بلاده من ذلك. وأضاف: "رئيسنا قال إنهم لن يحصلوا على سلاح نووي. الدبلوماسيون في الصدارة الآن بشأن هذا الأمر، لكن القيادة المركزية لديها دائما جملة من الخطط التي يمكننا تنفيذها إذا ما تم توجيهنا بذلك".

وذكر أيضاً أنّ "الشيء الوحيد الذي فعله الإيرانيون خلال السنوات الثلاث إلى الخمس الماضية هو أنهم بنوا منصة صواريخ باليستية ذات قدرة عالية".

ومن المقرر أن يجتمع المفاوضون الإيرانيون مع نظرائهم الأوروبيين والروس والصينيين في فيينا، الإثنين المقبل، لبحث إمكانية العودة للاتفاق النووي مقابل تخفيف العقوبات الدولية.

ولن تشارك الولايات المتحدة في المحادثات بناءً على طلب إيران، وقد حذر المسؤولون الأميركيون مراراً من أنّ الوقت ينفد للعودة للاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى الكبرى عام 2015.

وأجريت 6 جولات من المحادثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى، في فيينا بين إبريل/نيسان ويونيو/حزيران الماضيين، وذلك في محاولة لإحياء الاتفاق النووي، وسط تعثر انعقاد جولة جديدة.

وتهدف المفاوضات التي عقدت تحت رعاية الاتحاد الأوروبي، إلى عودة الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب في مايو/أيار 2018، ودفع إيران إلى الالتزام بتعهداتها الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي.

(الأناضول)

المساهمون