هجوم بقنبلة يخلف إصابات غربي باكستان

10 يناير 2021
الصورة
لم تتبنَّ أي جهة مسؤولية الحادث (محمد رضى/ الأناضول)
+ الخط -

أصيب خمسة أشخاص بجراح، اليوم الأحد، جراء تفجير قنبلة يدوية قرب أحد الأسواق بإقليم بلوشستان جنوب غربي باكستان، في وقت لم تتبنَّ فيه أي جهة مسؤولية الحادث.
وأفادت مصادر أمنية بأن مسلحين مجهولين ألقوا قنبلة يدوية قرب سوق تربت، قبل أن يلوذوا بالفرار. وبحسب ما أوردته مواقع إخبارية محلية، فقد وقع التفجير قرب نقطة تفتيش أمنية وتسبب في أضرار بسيارتين قريبتين.
وبعد التفجير بوقت قصير، طوّقت الشرطة والقوات شبه العسكرية المنطقة من كل الأطراف، وتم نقل المصابين إلى المستشفى.
وفيما لم تتبن أي جهة المسؤولية عن التفجير، ذكرت تقارير إعلامية أن الهجوم يرجح أن يكون قد نفذه مسلحون كانوا ينوون استهداف نقطة التفتيش الأمنية.
ويأتي الهجوم بعد بضعة أيام على مقتل 11 عاملاً في منجم فحم بإقليم بلوشستان في منطقة مش التي ينشط فيها الانفصاليون البلوش، الذين يستهدفون العاملين من الأقاليم الأخرى، تحديداً من إقليم البنجاب.
وقالت مصادر أمنية في الإقليم إن مسلحين مدججين بأسلحة مختلفة اختطفوا أوائل الشهر الحالي 11 عاملاً في منجم فحم وأخذوهم إلى الجبال القريبة، ثم أعدموهم جميعاً رمياً بالرصاص.

وقال المسؤول الأمني في المنطقة، مراد كاسي، في تصريح صحافي، إن الحادث أدى أيضاً إلى إصابة أربعة أشخاص.
وكان سبعة من عناصر الجيش الباكستاني قد قتلوا في هجوم لمسلّحين الشهر الماضي في منطقة أوران بإقليم بلوشستان نفسه.

دلالات

المساهمون