نداء من أهالي الشيخ جراح لإنهاء حصار الحي... ودعوات للرباط في الأقصى

نداء من أهالي الشيخ جراح لإنهاء حصار الحي... ودعوات للرباط في الأقصى غداً

22 مايو 2021
يفرض الاحتلال حصاراً على أهالي الشيخ جراح (Getty)
+ الخط -

دعا أهالي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، اليوم السبت، إلى التضامن معهم لإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض على الحي منذ أسبوع، بالتزامن مع انطلاق دعوات للتصدي لمحاولة اقتحام المستوطنين المسجد الأقصى.

ووجهت لجنة الدفاع عن حي الشيخ جراح في القدس نداء إلى المواطنين لمساندتهم ودعمهم في المطالبة برفع الحصار عن حيهم، الذي عزلته قوات الاحتلال عن محيطه منذ أسبوع.

ولا تسمح قوات الاحتلال لغير أهالي حي الشيخ جراح في القدس بدخوله، بينما يتنقل المستوطنون بحرية تامة في الدخول والخروج من الحي.

وقبل نحو أسبوع، وضعت قوات الاحتلال مكعبات إسمنتية على مدخل حي الشيخ جراح، بعد تنفيذ شاب فلسطيني عملية دهس على مدخله أدت لاستشهاده إضافة إلى إصابة سبعة عناصر من شرطة الاحتلال.

وجهت لجنة الدفاع عن حي الشيخ جراح في القدس نداء للمواطنين لمساندتهم ودعمهم في المطالبة برفع الحصار عن حيهم، الذي عزلته قوات الاحتلال عن محيطه منذ أسبوع

إلى ذلك، دعت حركات شبابية مقدسية إلى الرباط غداً الأحد في المسجد الأقصى للتصدي لاقتحامات المستوطنين، إن حدثت، والدفاع عن الأقصى.

وكانت جماعات يهودية متطرفة قد دعت أتباعها إلى المشاركة عند الساعة السابعة من صباح غد الأحد في اقتحام المسجد الأقصى، وذلك عبر بيانات وإعلانات نشرتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى كانت توقفت منذ اندلاع هبّة إبريل/نيسان الأخيرة، والتي كانت سبباً في تفجر المواجهات في القدس واندلاع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

حملة اعتقالات بالضفة الغربية
في سياق آخر، قال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان مقتضب، إن حصيلة الاعتقالات التي نفذّتها قوات الاحتلال، منذ أمس حتى صباح اليوم السبت، بلغت أكثر من 50 مواطناً من الضفة الغربية بما فيها القدس.

وشنت قوات الاحتلال، فجر اليوم الجمعة، حملة اعتقالات واسعة في صفوف الشبان المقدسيين من مختلف أحياء وبلدات القدس المحتلة، طاولت أكثر من 20 ناشطاً، على ما أفاد لـ"العربي الجديد" مدير نادي الأسير الفلسطيني في القدس ناصر قوس.

وأشار قوس إلى أن هذه الاعتقالات تخللها تحطيم محتويات المنازل التي دوهمت والاعتداء بالضرب على المعتقلين.
وأوضح قوس أن أكثر من 500 معتقل تم اعتقالهم منذ مطلع إبريل/نيسان وحتى منتصف مايو/أيار الحالي، أفرج عن بعضهم، في حين لا يزال الكثيرون منهم معتقلين، وبعضهم حُوّل للاعتقال الإداري.

إلى ذلك، أشار نادي الأسير الفلسطيني إلى أنه في الأيام التي سبقت الأحداث، تحديداً من أحداث باب العامود، كانت تسجل ما بين 15 و20 حالة اعتقال ولكن ليس بشكل يومي، لكن الاعتقالات تصل في هذه الأيام على الأقل يومياً، في الضفة والقدس، إلى 30 حالة اعتقال على الأقل.

ولفت النادي إلى أن مراكز التوقيف والتحقيق مكتظة بالمعتقلين، تحديداً في الضفة الغربية، وغالبية المعتقلين قدمت لهم لوائح اتهام أو تم تمديد اعتقالهم، بينما غالبية المعتقلين في القدس يتم الافراج عنهم بشروط.

إلى ذلك، رشق مستوطنو "كريات أربع"، المقامة على أراضي الفلسطينيين شرق الخليل جنوبي الضفة الغربية، اليوم السبت، منازل الأهالي في منطقتي وادي النصارى ووادي الحصين بالحجارة، وشتموا أصحاب المنازل بألفاظ نابية، حسب أفادت به هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية.

من جانب آخر، أشارت الهيئة إلى أن مجموعة من المستوطنين أعطبوا، السبت، إطارات مركبة مؤسسة التعايش السلمي بمسافر يطا جنوب الخليل، أثناء مرافقتها أحد المزارعين، فيما قامت قوة من جيش الاحتلال بعمليات تمشيط في قرية التوانة بمسافر يطا، قرب ما تسمى مستوطنة "خافات ماعون" المقامة على أراضي الفلسطينيين هناك.

في سياق آخر، نظمت القوى الوطنية والإسلامية وفعاليات العمل الوطني في محافظة جنين شمالي الضفة، اليوم السبت، مسيرة حاشدة نصرة للقدس وتنديدا بانتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، حيث انطلقت المسيرة من أمام المسجد الكبير وسط مدينة جنين، وجابت شوارع المدينة.

المساهمون