مولدافيا: فوز "العمل والتضامن" الموالي للغرب بالانتخابات التشريعية

مولدافيا: فوز حزب "العمل والتضامن" الموالي للغرب بالانتخابات التشريعية

12 يوليو 2021
"العمل والتضامن" يتقدم بأغلبية 52.72 في المائة من الأصوات (Getty)
+ الخط -

بعد فرز 99.9 في المائة من أصوات الناخبين، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية المولدافية صباح اليوم الاثنين، عن تقدم حزب "العمل والتضامن" الموالي للرئيسة مايا ساندو بالانتخابات البرلمانية المبكرة، ليحصل بذلك على أغلبية المقاعد. 

وتشير بيانات لجنة الانتخابات المركزية إلى أن "العمل والتضامن" يتقدم بأغلبية 52.72 في المائة من الأصوات مقابل 27.23 في المائة لكتلة "الشيوعيون والاشتراكيون" و5.75 في المائة لحزب "شور"، بينما لم يتسن لباقي الأحزاب تجاوز نسبة الأصوات اللازمة لدخول البرلمان.

وبحسب البيانات الأولية، فإن "العمل والتضامن" سيحصل على 62 أو 63 مقعدا في البرلمان، و32 مقعدا لـ"الشيوعيون والاشتراكيون" (22 مقعدا للحزب الاشتراكي وعشرة للشيوعي). 

ويتكون البرلمان المولدافي من 101 مقعد، ويكفي 51 صوتا لتشكيل الأغلبية البرلمانية التي قد تشكل الحكومة. ومع ذلك، لم يتسن لـ"العمل والتضامن" الحصول على الـ67 مقعدا اللازمة لتعديل دستور البلاد.

وحول نسبة المشاركة في الانتخابات، قال رئيس لجنة الانتخابات المركزية المولدافية، دورين تشيميل، في مؤتمر صحافي: "تفيد لجنة الانتخابات المركزية بإغلاق آخر مراكز الاقتراع في الخارج، وبحسب البيانات الأولية، فإن المشاركة النهائية بلغت 48.41 في المائة من إجمالي عدد الناخبين". 

وجرت الانتخابات البرلمانية المبكرة في مولدافيا أمس الأحد، بمشاركة 22 حزبا وكتلة ومرشح مستقل واحد، وسط احتدام المنافسة بين "العمل والتضامن" الموالي للغرب الذي ترأسته ساندو حتى توليها زمام الرئاسة، وكتلة "الشيوعيون والاشتراكيون" بزعامة الرئيسين السابقين للبلاد، زعيم الشيوعيين، فلاديمير فورونين، وزعيم الاشتراكيين، إيغور دودون، المعروف بولائه لروسيا.

 

المساهمون