منظمة التعاون الإسلامي: يجب وقف التصعيد الإسرائيلي بشكل فوري

منظمة التعاون الإسلامي: يجب وقف التصعيد الإسرائيلي بشكل فوري

16 مايو 2021
الصورة
الاحتلال الإسرائيلي يرتكب مجازر في قطاع غزة ( Getty)
+ الخط -

أكد وزراء خارجية الدول الإسلامية، خلال اجتماع افتراضي طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي، ضرورة وقف التصعيد الإسرائيلي بشكل فوري في الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس وقطاع غزة.

ودعا وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، خلال كلمة له في الاجتماع، إلى الوقف الفوري للتصعيد الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، مؤكدًا أن المملكة السعودية ترفض بشكل قاطع الاعتداءات الإسرائيلية.
كما دعا بن فرحان، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته أمام انتهاكات إسرائيل، والعمل على التدخل بشكل عاجل لوضع حد لهذه الاعتداءات.

من جانبه، دعا وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، إلى تشكيل جبهة دولية للتصدي بقوة للجرائم والتصعيد الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، بما في ذلك التحرك في مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، ومجلس حقوق الانسان، والمحاكم الدولية.
وأكد المالكي في كلمته، أهمية تشكيل هذه الجبهة لتحميل الاحتلال المسؤولية، ولمساءلته ومحاسبته، وفرض عقوبات اقتصادية وسياسية، ومواجهة أي طرف يساند أو يدعم هذه الخطوات العدائية، بما فيها المطالبة بتنفيذ الالتزامات، وقرارات الأمم المتحدة، وآخرها قرار مجلس الأمن 2334، وحماية الشعب الفلسطيني من بطش الاحتلال وأدواته، وسرعة حظر أعمال الشركات العاملة مع المستعمرات. 

بدوره، دعا وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو، إلى تفعيل الجهود والآليات لحماية المدنيين الفلسطينيين ومساءلة إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية.
وقال أوغلو في كلمته، "إن مجلس الأمن فشل في استصدار بيان يدين العدوان الإسرائيلي، كما أن الجمعية العامة تمتنع عن ذلك، لذا يتوجب علينا تحمل المسؤولية والمبادرة".
وأضاف، أن "الأمة الإسلامية تنتظر منا لعب دور قيادي، وتركيا مستعدة للإقدام على كافة الخطوات اللازمة".
وأشار أوغلو إلى أن تراجع المساندة الدولية لإسرائيل يأتي جراء سياسة الفصل العنصري التي تتبعها، مستنكرًا تطبيع بعض الدول الإسلامية مع إسرائيل.
وقال وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، إن إسرائيل تدفع المنطقة برمتها نحو المزيد من التوتر والصراع وتهدد كل فرص تحقيق السلام العادل والشامل.
وأكد خلال مشاركته في الاجتماع الاستثنائي الافتراضي لمنظمة التعاون الإسلامي، أن تهجير سكان حي الشيخ جراح من بيوتهم جريمة حرب لا يجوز أن يسمح المجتمع الدولي بارتكابها، مجددًا التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية.
وأشار الصفدي إلى أن وقف التصعيد يتطلب وقف كل الممارسات الإسرائيلية اللاشرعية، إضافة لوقف العدوان على قطاع غزة بشكل فوري.

المساهمون