مليشيات حفتر تعلن الحدود مع الجزائر منطقة عسكرية مغلقة

مليشيات حفتر تعلن الحدود مع الجزائر منطقة عسكرية مغلقة

19 يونيو 2021
الصورة
حفتر أطلق الخميس عملية عسكرية في الجنوب الليبي (فرانس برس)
+ الخط -

قالت وسائل إعلام ليبية إن مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر أعلنت الحدود مع الجزائر، السبت، منطقة عسكرية مغلقة.

يأتي ذلك عقب إطلاق مليشيات حفتر، الخميس، عملية عسكرية في الجنوب الليبي، بزعم ملاحقة من وصفتهم بـ"الإرهابيين التكفيريين".

وأفادت قناة "ليبيا الحدث"، السبت، بأن مليشيات حفتر تعلن الحدود مع الجزائر منطقة عسكرية مغلقة يُمنع التحرك فيها.

ونشرت القناة (خاصة داعمة لمليشيات حفتر) صوراً قالت إنها لانتشار عدد كبير من السيارات رباعية الدفع وعربات "البيك أب" المسلحة بمدافع رشاشة من "اللواء 128" التابع للمليشيا على الحدود الليبية الجزائرية، من دون ذكر تفاصيل أخرى.

وقل موقع "عين ليبيا" (خاص) إن مسلحين من مليشيات حفتر سيطروا على معبر إيسين الحدودي مع الجزائر.

وحتى الساعة 16:00 (توقيت غرينتش) لم يصدر أي تعليق رسمي بالخصوص من قبل مليشيا حفتر، أو المجلس الرئاسي الليبي بصفته القائد الأعلى للجيش. 

وفي مايو/ أيار 2014، أغلقت السلطات الجزائرية المعابر البرية الحدودية مع ليبيا خوفا من تسلل عناصر من جماعة مسلحة إرهابية.

ورغم ترحيب مليشيات حفتر بانتخاب السلطة الانتقالية في ليبيا، إلا أنها لا تزال تعمل بمعزل عن الحكومة الشرعية، كما يطلق حفتر على نفسه لقب "القائد العام للجيش الليبي"، في تجاهل للقائد الأعلى للجيش رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي.‎

والشهر الماضي، عبّر المجلس الرئاسي الليبي عن إدانته التصرفات الأحادية ذات الطابع العسكري، على غرار الاستعراضات العسكرية، من دون إذن مسبق منه. 

وأورد المجلس الرئاسي، في بيان على صفحة القائد الأعلى للجيش الليبي، أنّ "التصرفات الأحادية ذات الطابع العسكري ستؤدي إلى عرقلة العملية السياسية، وتخلق عوائق أمام توحيد المؤسسة العسكرية وتهدد السلم الأهلي". 

وحذّر بيان "الرئاسي" من عواقب إظهار المؤسسة العسكرية منقسمة، مطالباً بـ"ضرورة التوقف الفوري عن كل الممارسات التي تمس بالمصالحة عبر خطوات أحادية غير محسوبة".

(الأناضول)

المساهمون