مقتل 4 جنود في المواجهات بين أذربيجان وأرمينيا

مقتل 4 جنود في المواجهات بين أذربيجان وأرمينيا

12 يناير 2022
أدت الحرب بين البلدين إلى مقتل 6500 شخص في 2020 وانتهت بهزيمة محرجة لأرمينيا (Getty)
+ الخط -

وقعت اشتباكات مسلحة بين أرمينيا وأذربيجان، أمس الثلاثاء، عند الحدود بين البلدين، ما أسفر عن سقوط 3 قتلى في الجانب الأرميني وقتيل في الجانب الأذربيجاني.

وتعلن أرمينيا وأذربيجان تكراراً عن اشتباكات مسلحة دامية، رغم توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وضع حداً لحرب استمرت ستة أسابيع، بهدف السيطرة على إقليم ناغورنو كاراباخ.

وأعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية الثلاثاء "مقتل جندي بعد استفزاز من القوات المسلحة الأرمينية عند الحدود"، وأشارت إلى أن الحادث حصل في منطقة كلبادجار الحدودية القريبة من كاراباخ.

من جانبها، أعلنت أرمينيا عن مقتل اثنين من جنودها أيضاً، مستنكرة ما وصفتها بـ"الأعمال الاستفزازية" للجيش الأذربيجاني، قبل أن تعلن في وقت لاحق الأربعاء، العثور ليلاً على جثة ثالثة عائدة لجنديّ من جنودها وُجد مصاباً بطلقات نارية.

وقالت يريفان في وقت سابق، إنها تعرضت لقصف مدفعي وهجمات بطائرات مسيّرة من قبل أذربيجان على مواقعها الحدودية.

وكانت منطقة كلبادجار واحدة من عدة مناطق تنازلت عنها أرمينيا لأذربيجان كجزء من اتفاق وقف إطلاق النار، الذي توسطت فيه موسكو.

ويأتي ذلك في أعقاب مزاعم انفصاليين مدعومين من الأرمن في ناغورنو كاراباخ في وقت سابق من هذا الأسبوع، بأن القوات الأذربيجانية فتحت النار على قرية في المنطقة، ما ألحق أضراراً بسيارة كانت متوقفة قرب مدرسة.

وكانت القوات الأذربيجانية اتهمت السبت القوات الأرمينية بإضرام نيران، بواسطة قاذفات قنابل وأسلحة ثقيلة في مواقع في منطقة كلبادجار.

تركيا تعيّن ممثلاً خاصاً لها لدى أرمينيا

وفي الشأن الأرميني، أعلنت تركيا رسمياً تعيين سفيرها السابق لدى واشنطن سردار قليج، ممثلاً خاصاً بخصوص تطبيع العلاقات مع أرمينيا.

وجاء ذلك بموجب قرار نُشر فجر الثلاثاء في الجريدة الرسمية التركية، حمل إمضاء رئيس البلاد، رجب طيب أردوغان.

وكانت أرمينيا قد عينت نائب رئيس البرلمان روبن روبينيان ممثلاً خاصاً في إطار عملية الحوار بين البلدين.

وسبق أن أعلنت وزارة الخارجية التركية أن الاجتماع الأول بين الممثلين الخاصين التركي والأرميني سينعقد يوم 14 يناير/كانون الثاني الجاري.

(فرانس برس، الأناضول)

المساهمون