مقتل لاجئة عراقية في مخيم الهول شمال شرقيّ سورية

مقتل لاجئة عراقية في مخيم الهول شمال شرقيّ سورية

26 يونيو 2021
يسود قلق جراء عودة الاغتيالات بعد تراجع وتيرتها (ديليل سليمان/ فرانس برس)
+ الخط -

قُتلت لاجئة عراقية الجمعة في مخيم الهول الذي تقيم فيه عائلات تنظيم "داعش" الإرهابي، في محافظة الحسكة شمال شرقيّ سورية، فيما اعترضت قوات النظام السوري 25 مواطناً كردياً ومنعتهم من الوصول إلى مدينة دمشق.

وقال مصدر خاص من مخيم الهول لـ"العربي الجديد"، إن الأهالي عثروا على جثة سيدة عراقية مقتولة بطلق ناري، مشيرة إلى أن قوات الأمن التابعة للإدارة الذاتية طوّقت المنطقة وفتحت تحقيقاً في الحادثة، فيما اعتقلت على إثر ذلك ثمانية أشخاص بينهم امرأتان سوريتان.

وبحسب المصدر نفسه، فإن هذه الحادثة هي الرابعة في هذا الشهر، والـ11 منذ انتهاء العملية الأمنية التي شنّتها "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) و"الأسايش" للقبض على خلايا تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وأضاف أن هناك حالة من القلق في المخيم بسبب عودة الاغتيالات التي تراجعت وتيرتها بعد انتهاء الحملة الأمنية التي بدأتها قوات "الأسايش" في إبريل/ نيسان الماضي، وتمكنت خلالها من القبض على 125 شخصاً من عناصر خلايا تنظيم "داعش" النائمة، بينهم 20 مسؤولاً عن الخلايا والاغتيالات التي حدثت في المخيم.

وفي الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، شهد المخيم أكثر من 47 عملية اغتيال على يد خلايا تنظيم "داعش"، بالرغم من إلقاء القبض على العديد من عناصر الخلايا النائمة في المخيم، بمن فيها كبار المسؤولين، بحسب "الإدارة الذاتية".

ويعتبر مخيم الهول الواقع شرقيّ محافظة الحسكة، أكبر المخيمات وأكثرها سوءاً داخل الأراضي السورية، ويشكل اللاجئون العراقيون العدد الأكبر من قاطنيه، حيث يتجاوز عددهم 30 ألفاً من أصل نحو 62 ألفاً، فيما تُعَدّ غالبية المقيمين فيه من النساء والأطفال، بينهم كذلك نازحون سوريون وعوائل عناصر تنظيم "داعش" الأجانب.

وتتهم "قسد" مسلحين من تنظيم "داعش" بتنفيذ عمليات القتل داخل المخيم بهدف الترهيب، بينما يتهم ناشطون أجانب "قسد" بإهمال متعمَّد لضبط الوضع الأمني في المخيم.

إلى ذلك، أنزلت قوات تابعة للنظام السوري نحو 25 مواطناً كردياً من حافلات النقل العامة المتوجهة إلى دمشق قرب معبر مدينة الطبقة الجنوبي في ريف الرقة.

وذكرت شبكة "روداو" الكردية أن القوات التي أنزلت المسافرين تتبع للفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام السوري.
وفي سياق منفصل، اعتقلت قوات أمنية تابعة لـ"قسد" 14 شخصاً في مدينة الرقة شمال شرقي سورية، بتهمة التعامل مع قوات النظام السوري.

وذكرت شبكة "عين الفرات" المحلية، أن دورية مؤلفة من 8 عربات عسكرية داهمت خمسة منازل في حيّ "رميلة" بمدينة الرقة، واعتقلت 14 شخصاً، بينهم رجلان مسنان.

وتشنّ "قسد" حملات أمنية في مناطق سيطرتها بشكل متكرر، تعتقل خلالها أشخاصاً بتهم الانتماء إلى تنظيم "داعش" والعمالة للنظام السوري والجيش الوطني السوري المعارض.

المساهمون