مقتل شاب مصري برصاص الشرطة في الأقصر و"حرب شوارع" خلال تشييعه

01 أكتوبر 2020
الصورة
حاولت الشرطة منع جنازة القتيل (الأناضول)
+ الخط -
شهدت منطقة العوامية بمحافظة الأقصر جنوبي مصر، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، حرب شوارع بين قوات الأمن المصرية، وأهالي وجيران عويس الراوي، الذي قتلته قوات الشرطة أمس.
وبدأت المواجهات الأمنية في محاولة للتصدي لتجمعات الأهالي والجيران أثناء تشييع جثمان الراوي، وسط حالة من الحزن والقهر على مصير الشاب. 
وامتدت المواجهات لإطلاق الشرطة قنابل غاز مسيل للدموع لفض التجمه، ما أسفر عن حريق في إحدى البنايات، كما ظهر في مقاطع بث حي عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وردًا على اعتداءات الشرطة المتزايدة، ردد المشاركون في الجنازة هتافات مناوئة للنظام المصري الحالي بقيادة عبد الفتاح السيسي. 
يشار إلى أن المتوافر من معلومات حول مقتل عويس الراوي، يشير إلى أن قوات الأمن كانت قد توجهت لاعتقال ابن عمه، الذي لم يكن موجودًا في البيت، وعندما تصدى الراوي لمحاولة اقتحام المنزل بالقوة، ردت عليه قوات الأمن بثلاث رصاصات أردته قتيلًا في الحال.
وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، انتشر في مصر وسم "جورج_فلويد_نصر" في ربط بين مقتل الراوي في الأقصر، وجورج فلويد في أميركا قبل عدة أشهر، في جريمة عنصرية قامت بها قوات الشرطة وأدت لمظاهرات عارمة. 

دلالات