مقتل جنديين للنظام وتركيا تسير دورية منفردة في إدلب

01 أكتوبر 2020
الصورة
النظام قصف مناطق بريف إدلب (Getty)
قُتل عنصران من قوات النظام، على جبهات ريف إدلب الجنوبي، اليوم الخميس قنصاً في إدلب، شمال غربي سورية، فيما عززت تركيا قواتها مجدداً، وسيرت دورية منفردة على الطريق "أم4" الدولي.
وذكرت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، أنّ عناصر من سرية القنص في غرفة عمليات "الفتح المبين" تسللوا إلى نقطة متقدمة لقوات النظام على جبهة قرية الرويحة لريف إدلب الجنوبي، ونصبوا كميناً لعناصرها، ما أسفر عن مقتل اثنين منهم قنصاً.
 وكانت قوات النظام قصفت، في وقت سابق اليوم، بقذائف المدفعية مناطق في سفوهن وكفرعويد وكنصفرة والفطيرة وبليون والبارة والموزرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.
إلى ذلك، سيرت القوات التركية دورية منفردة على طريق الدولي حلب – اللاذقية (ام4) بريف إدلب، وذلك بعد إعلان الخارجية الروسية تعليق الدوريات المشتركة مع القوات التركية.
وقالت مصادر محلية إنّ 8 عربات تركية شاركت في الدورية التي انطلقت من بلدة ترنبة الواقعة تحت سيطرة النظام مروراً بريف إدلب الجنوبي الواقع تحت سيطرة فصائل المعارضة وصولاً إلى بلدة عين حور في جبل الأكراد، مشيرة إلى أن الدورية ترافقت مع إجراءات أمنية من قبل القوات التركية، لضمان عدم تعرضها لأي استفزازات.
وتقول روسيا عادة حين لا تشارك في الدوريات، إنّ ذلك يعود لعدم قدرة الأتراك على حماية طريق "أم4" حيث تعرضت الدوريات المشتركة لهجمات في أوقات سابقة.
وفي 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن المذكرة الروسية التركية لا تزال حيز التنفيذ، غير أنه تم وقف الدوريات على طريق "أم4" لدوافع أمنية.
من جهة أخرى، دفعت القوات التركية بتعزيزات عسكرية جديدة لليوم الثاني على التوالي من معبر كفرلوسين في ريف إدلب الشمالي.
وذكرت مصادر محلية، أنّ القوات التركية أدخلت، فجر اليوم، ثمانية أرتال عسكرية، وكل رتل يتألف من قرابة 10 آليات من معبر كفرلوسين قرب بلدة سرمدا بريف إدلب الشمالي، مشيرة إلى أنّ الأرتال عبارة عن عربات مصفحة تحمل على متنها جنوداً أتراكاً، إضافة إلى شاحنات محملة بمواد لوجستية وأطعمة وذخائر كدعم للقوات التركية في الشمال السوري.
وفي سياق متصل، أرسلت الرئاسة التركية، مذكرة إلى البرلمان لتمديد مهام قوات الجيش التركي في سورية، إضافة إلى العراق ولبنان وأفريقيا الوسطى.
وذكرت وكالة "الأناضول" الرسمية، اليوم الخميس، أن الرئاسة التركية قدمت 3 مذكرات إلى البرلمان بهدف تمديد تفويض مهام القوات التركية خارج الحدود.
وأوضحت الرئاسة التركية في إحدى المذكرات أن التهديدات التي تطاول الأمن القومي التركي في المناطق القريبة من حدودها مع سورية والعراق، ما زالت مستمرة.

دلالات