مصر: مجلس حكومي يبرز انتهاكات "مستقبل وطن" في انتخابات البرلمان

25 أكتوبر 2020
الصورة
انتخابات صورية تجري في مصر (خالد دسوقي/فرانس برس)
+ الخط -

أصدر "المجلس القومي لحقوق الإنسان" في مصر، اليوم الأحد، تقريره عن اليوم الأول لانتخابات مجلس النواب، التي بدأت أمس، والذي رصد فيه العديد من الانتهاكات لأنصار المرشحين عن حزب "مستقبل وطن"، وفق ما وثقته بعثة المجلس في محافظات المرحلة الأولى للانتخابات، ما يطعن في نزاهة العملية الانتخابية برمتها، باعتبار أن المجلس (حكومي) قد أدان ممارسات الحزب المدعوم من نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.
ورصدت بعثة "المجلس القومي" العديد من الخروقات للعملية الانتخابية في محافظة الجيزة، والتي أحالها بدوره للهيئة الوطنية للانتخابات للنظر فيها، وتضمنت تحرير رئيس اللجنة الفرعية رقم 15 بمدرسة نكلا الثانوية بمركز منشأة القناطر مذكرة ضد أحد موظفي اللجنة، وإبعاده منها، على إثر توجيه الأخير الناخبين للتصويت لصالح "القائمة الوطنية من أجل مصر" التي يقودها حزب "مستقبل وطن"، واختيار مرشحي الحزب على النظام الفردي.
كما رصدت دخول بعض أنصار الحزب نفسه أماكن التصويت، ورفعهم صوراً دعائية للمرشحين عنه، فضلاً عن استخدم سيارات أجرة و"ميكروباص" و"توك توك" أمام اللجان لحث الناخبين للتصويت لصالحهم، إضافة إلى عدم تمهيد الطريق أمام مقار لجنتي مدرسة العميد محمد فوزي مدبولي، ومدرسة الوراق الثانوية بنات، نتيجة تجمع مياه الصرف أمام المدرستين، وتكدس سيارات الأجرة أمامهما، ما مثل عائقاً أمام دخول الناخبين للإدلاء بأصواتهم.
ورصدت بعثة المجلس كذلك توجيه الناخبين عن طريق توزيع كروت مختومة لمرشحي الحزب (يحصل من خلالها الناخب على مبلغ مالي متفق عليه بعد الإدلاء بصوته)، ومنع أفراد الأمن أحد متابعي المجتمع المدني من دخول اللجنة الفرعية رقم 99 بالمركز القومي للبحوث بمحافظة الجيزة، على الرغم من حمله لتصريح متابعة صادر عن الهيئة الوطنية للانتخابات.
وفي محافظة سوهاج، رصدت البعثة عدداً من الخروقات تتمثل في النقل الجماعي باستخدام العربات الخاصة لأنصار المرشحين، وتوزيع "المال السياسي" عليهم مقابل التصويت لهم، ووجود دعاية انتخابية وتوجيه للمواطنين أمام اللجان، إضافة إلى التأخر في فتح لجنة مدرسة برغوث بمنشأة سنورس بمحافظة الفيوم لمدة ساعة ونصف الساعة، بسبب تأخر وصول بطاقات الاقتراع إلى اللجنة.
كما رصدت وجود خيمة لأحد المرشحين على بعد 50 متراً فقط من لجنة مدرسة الشهيد صلاح الدين البشي بدائرة بندر ومركز الفيوم، بغرض تسليم الناخبين بطاقات الرقم القومي بها مقابل الحصول على مبالغ مالية، علاوة على قيام سيارات بمكبرات صوت تتبع أحد الأحزاب الكبرى (مستقبل وطن)، لدعوة الناخبين للحصول على معاش "تكافل وكرامة" بالتوجه إلى مقار الحزب يومي السبت والأحد ببطاقة الرقم القومي.
فيما تلقت غرفة المجلس بمحافظة بني سويف بلاغاً بشأن تورط أحد الناخبين، ويدعى محمد جابر أحمد، في الاعتداء على رئيس اللجنة الفرعية رقم 64 بالمدرسة الإعدادية في مركز إهناسيا، وأحد الموظفين القائمين على سير العملية الانتخابية، ما أدى إلى إصابة الموظف بكسر في الذراع، وإيقاف عملية التصويت داخل اللجنة بعد استدعاء قوات الشرطة للقبض على المواطن، وإنجاز محضر له.
وأثناء نقل المواطن المعتدي إلى مركز الشرطة في مركز إهناسيا، تجمهر الأهالي من أنصار أحد المرشحين لمنع خروج سيارة الشرطة، ما اضطر الأمن لاحتجازه في مقر اللجنة بين الساعة الرابعة والخامسة والنصف تقريباً، حتى تدخلت بعض الشخصيات والقيادات العامة لدى رئيس اللجنة "لتحرير مذكرة صلح، وإخلاء سبيله، واستئناف عمل اللجنة بالسماح بالتصويت مرة ثانية!".
كما تلقت غرفة العمليات المركزية في "المجلس القومي لحقوق الإنسان" اتصالاً من أحد المرشحين بمحافظة أسيوط، ويدعى حسام الدين الأمير (مرشح فردي مستقل) عن دائرة بندر ومركز أسيوط، يفيد بمنعه من دخول بعض اللجان بمدرسة النور للمكفوفين بمدينة مبارك من دون إبداء أسباب، ما دفع المجلس للتواصل مع الهيئة الوطنية للانتخابات، وتمكين المرشح من دخول هذه اللجان.

وتلقت الغرفة أيضاً اتصالاً من إيفلين إسحاق فهمي يعقوب، المرشحة على قائمة "نداء مصر" في محافظة بني سويف، يفيد بتوزيع بعض الشباب مبالغ مالية تتراوح بين 50 جنيهاً و100 جنيه على الناخبين أمام مدرسة عثمان جلال بقرية بمركز الواسطى، للتأثير على الناخبين من أجل التصويت لصالح "القائمة الوطنية من أجل مصر" برعاية حزب "مستقبل وطن".
تجدر الإشارة إلى عدم سماح الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر سوى لأربع منظمات أجنبية فقط بالإشراف على انتخابات مجلس النواب، وهي منتدى "جالس" من أوغندا، ومنظمة "إيكو" من اليونان، ومنظمة "متطوعون بلا حدود"، والبرلمان العربي، فيما قبلت الهيئة إشراف 37 منظمة محلية، ليس منها أي منظمة حقوقية مستقلة، مستبعدة كل المنظمات التي توجه انتقادات للنظام المصري، فيما يخص ملف انتهاكات حقوق الإنسان.
وتختم انتخابات مجلس النواب، اليوم الأحد، بعدما انطلق أمس في 14 محافظة مصرية كمرحلة أولى، وهي: الجيزة، والفيوم، وبني سويف، والمنيا، وأسيوط، والوادي الجديد، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والبحر الأحمر، والإسكندرية، والبحيرة، ومطروح، في حين تجري خلال يومي 7 و8 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في 13 محافظة، منها العاصمة القاهرة.

المساهمون