مصر تنتفض في "جمعة الغضب": الآلاف يهتفون بسقوط السيسي

القاهرة
العربي الجديد
25 سبتمبر 2020

خرج الآلاف من المصريين في مظاهرات منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية، وهدم المنازل بحجة مخالفة قانون البناء، عقب صلاة الجمعة مباشرة في العديد من المحافظات الرئيسية تحت شعار "جمعة الغضب"، وهي أولى مظاهرات تنطلق نهاراً منذ عدة سنوات في مصر، في وقت امتدت فيه الاحتجاجات لتشمل المزيد من المناطق والمحافظات الجديدة، مثل دمياط والأقصر ومدينة السادس من أكتوبر في الجيزة.
وخرجت مظاهرات معارضة حاشدة وسط تواجد بارز للشباب والمرأة، والمواطنين البسطاء من غير المسيسين في مناطق حي الجناين في السويس، ومدينتي السلام وحلوان في القاهرة، ومراكز أبو قرقاص وملوي وبني مزار وجبل الطير في المنيا، وقرى الشوبك الشرقي والكداية والبليدة وطموة ومناطق المنيب وترسا والمنصورية في الجيزة، وكفر سعد وأبو غالب وشطا في دمياط، وشبرا الخيمة في القليوبية، ومدينة المنصورة في الدقهلية، والمعمورة وعزبة فرعون في الإسكندرية.


ودوت أصوات المتظاهرين بالهتافات المطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومنها: "ثوار أحرار هانكمل المشوار"، و"يا أهالينا يا أهالينا انضموا لينا"، و"واحد اثنين الشعب المصري فين"، و"يالي ساكت ساكت ليه أخدت حقك ولا إيه"، و"بالطول وبالعرض هانجيب السيسي الأرض"، و"ارحل يا سيسي ارحل يا بلحة"، و"لا إله إلا الله... السيسي عدو الله"، و"يسقط يسقط حكم العسكر".


وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش صوب المتظاهرين في العديد من المناطق، لا سيما في محافظات السويس ودمياط والقاهرة، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم، فضلاً عن شن حملة مداهمات واعتقالات واسعة طاولت المئات من الأشخاص، لتشمل جميع الفئات في المجتمع، بمن فيهم الأطفال الذين لم تتعد أعمارهم 14 عاماً على أقصى تقدير.

إلى ذلك، أعلنت السلطات المصرية غلق محور الأوتوستراد بشكل كلي على مدار يومي الجمعة والسبت، وإجراء تحويلات مرورية لحركة السيارات، بزعم رفع الأجزاء المعدنية الخاصة بكوبري التونسي الجديد، وهو الطريق الذي دعا المعارض المصري من الخارج محمد علي إلى قطعه في الاتجاهين، في إطار الاحتجاجات الرافضة للسلطة الحاكمة، حيث نجح متظاهرون في قطع الطريق بالفعل في منطقة طرة للمطالبة برحيل السيسي.

وتشهد عواصم المحافظات المصرية حالة من الاستنفار الأمني الواسع، وانتشاراً مكثفاً لقوات الشرطة في جميع الأحياء الرئيسية، خاصة في محافظات القاهرة الكبرى، مع إصدار الأمن تعليمات صارمة بإغلاق جميع المقاهي حتى صباح يوم السبت بشكل مبدئي، علاوة على نشر الدوريات الثابتة والمتحركة، وتكثيف الارتكازات المسلحة على المحاور المرورية، وفي محيط المناطق الحيوية.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد فتحت قضايا جديدة للمشاركين في المظاهرات الرافضة للنظام خلال الأيام السابقة، تتضمن اتهامات بـ"الانتماء إلى جماعات محظورة، وبث شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي، وإساءة استخدامها، وتلقي تمويلات من الخارج بغرض إحداث حالة من الفوضى في البلاد"، مستخدمة محتويات هواتف المعتقلين، ومنشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي كأدلة لاتهامهم.

ذات صلة

الصورة

سياسة

بعد غيابه عن الساحة السياسة منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية على نتائج الانتخابات البرلمانية الأحد الماضي، تقدم رئيس قرغيزستان سورونباي جينبيكوف، اليوم الجمعة، بمقترحات لحل الأزمة السياسية، في محاولة منه لتجنب انزلاق البلاد للفوضى.
الصورة

سياسة

تمضي النيابة العامة المصرية قدماً في التغطية على جرائم النظام وتجاوزات أجهزة الأمن بمواجهة الحراك الشعبي الذي شهدته البلاد في سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك عبر تحويل عويس الراوي الذي قُتل في الأقصر، إلى الطرف الجاني، بحجة مقاومته السلطات.
الصورة

سياسة

شهد محيط البرلمان التونسي، صباح اليوم الثلاثاء، احتجاجات لنشطاء وعدد من المنظمات الحقوقية رفضاً لعدد من القوانين المعروضة على البرلمان للمناقشة، معتبرين أنها تهدد الحريات وتضرب المسار الديمقراطي، رافعين شعار "لا خوف، لا رعب، الشارع ملك الشعب". 
الصورة
رحاب المقوسي- غزة (عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)

مجتمع

بعد ست سنوات على الحادثة، عائلات فلسطينية ما زالت تؤكّد وجود أبنائها أحياء يرزقون في السجون المصرية، بعد أن أعلنت السلطات المصرية غرق سفينة كانوا استقلوها في 6 سبتمبر/أيلول 2014، إلى أرض المهجر في أوروبا، ووفاة ركّابها الـ450.