مصر تستعجل اتفاقاتها مع الحكومة الليبية

25 مارس 2021
الصورة
تسلمت حكومة الدبيبة السلطة رسمياً (محمود تركية/فرانس برس)
+ الخط -

تسعى مصر لاستعجال الشروع في تنفيذ مجموعة من الاتفاقات الاقتصادية مع ليبيا، بعد تسلم حكومة الوحدة الوطنية الليبية للسلطة رسمياً، وسط تحركات مصرية لدعم هذه الحكومة التي يرأسها عبد الحميد الدبيبة، وتمكينها من ممارسة أدوارها. وقالت مصادر مصرية خاصة، لـ"العربي الجديد"، إن وفداً أمنياً من اللجنة المعنية بالملف الليبي، التابعة لجهاز الاستخبارات العامة، بدأ زيارة إلى العاصمة الليبية طرابلس، لبحث عدد من الملفات المشتركة، المتعلقة باتفاقات جرت في القاهرة بين الدبيبة، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال زيارة الأول للعاصمة المصرية في شهر فبراير/شباط الماضي. ويأتي ذلك بالتزامن أيضاً مع زيارة يقوم بها رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، إلى القاهرة.

يبحث وفد مصري في ليبيا إجراءات إعادة فتح السفارة في طرابلس والقنصلية في بنغازي

وأوضحت المصادر أن على رأس الترتيبات التي من المقرر أن يبحثها الوفد المصري في ليبيا، والذي يقوده رئيس اللجنة اللواء أيمن بديع، الإجراءات المتعلقة بإعادة فتح السفارة المصرية في طرابلس والقنصلية في مدينة بنغازي. وأوضحت المصادر أن الوفد الذي يضم أيضاً مسؤولين اقتصاديين، من المقرر أن يبحث ترتيبات عودة العمالة المصرية بشكل رسمي إلى ليبيا، والامتيازات الممنوحة لهم، حيث من المقرر أن تبدأ ليبيا وفقاً لاتفاق مبرم مع المسؤولين في مصر، باستقبال نصف مليون عامل مصري في قطاعات البناء والتشييد، وعدد من القطاعات الاخرى.

تقارير عربية
التحديثات الحية

وكشفت المصادر أن زيارة الوفد الذي يضم مسؤولين من وزارة النقل المصرية، ستتضمن أيضاً، مشاورات بشأن التوافق على المحاور الأساسية لمشروع مدّ خط للسكة الحديد بين مصر وليبيا، موضحة أن المشروع المرتقب يتضمن تسيير قطارات ركاب وبضائع، انطلاقاً من خط القطار السريع في محافظة مرسى مطروح، ثم إلى ميناء جرجوب، ومنه إلى داخل الأراضي الليبية. 
إلى ذلك، يجتمع رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، اليوم الخميس بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في القاهرة لبحث ملفات التعاون، وجهود القاهرة لدعم السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا. وتأتي زيارة المنفي بعد يومين من وصول رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح إلى العاصمة المصرية، حيث التقى رئيس جهاز الاستخبارات العامة، اللواء عباس كامل، ضمن تحركات مصرية تهدف إلى ترتيب الأوضاع مع ليبيا، وتنسيق العلاقات المشتركة، في ضوء تولي الحكومة الجديدة مهامها.

تقود القاهرة تحركات لترتيب لقاء بين الدبيبة وحفتر

وكشفت المصادر، أن التحركات التي تقودها القاهرة في الوقت الراهن، تتضمن السعي لترتيب لقاء بين الدبيبة وقائد مليشيات شرق ليبيا، خليفة حفتر، لإنهاء حالة الجمود والتوتر بينهما. وقالت المصادر إن القاهرة تسعى إلى تغيير موقف حفتر الرافض لاستقبال الدبيبة في قاعدة الرجمة، على الرغم من تسلم الحكومة الجديدة السلطة التنفيذية في البلاد وقطعها شوطاً كبيراً على صعيد توحيد ليبيا، بعدما كان الدبيبة والمنفي قد زارا الشرق الليبي، والتقيا صالح.
وأوضحت المصادر أن المساعي المصرية تتضمن مشاورات بشأن مستقبل حقيبة الدفاع في حكومة الدبيبة، والتي لم يكلف بعد أي اسم بتسلمها، وسط خيارات عدة، يأتي من بينها احتفاظ الدبيبة نفسه بالحقيبة إلى جانب رئاسة الحكومة، وذلك تجنباً لإثارة أزمة في وجه حكومته، في ظلّ تمسك حفتر بموقفه الرافض تسليم الولاية بقواته إلى الحكومة الليبية الموحدة.

 

المساهمون