مشروع استيطاني في الضفة قبل أيام من تنصيب بايدن

13 يناير 2021
الصورة
تهدف إسرائيل إلى استغلال تواجد ترامب في السلطة (حازم بدر/فرانس برس)
+ الخط -

ذكر موقع صحيفة "جيروزاليم بوست"، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل ستقرّ الأحد المقبل مخططاً لبناء مئات الوحدات السكنية في مستوطنات الضفة الغربية، وذلك قبل أيام من تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن،  في 20 يناير/ كانون الثاني الحالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن "مجلس التخطيط والبناء" في الضفة الغربية سيعقد جلسة يوم الأحد لإقرار المخطط، لافتة إلى أنه لم يتم الكشف عن موعد إقرار الخطة إلا في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

ويشمل المخطط الجديد بناء وحدات سكنية في مستوطنات تقع شمال ووسط وجنوب الضفة الغربية.

ولفتت الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشف أول أمس الإثنين عن المخطط، عندما كتب تغريدة على حسابه على "تويتر" بأنه سيتم بناء 800 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية، حيث كتب: "نحن هنا لنبقى".

وفي محاولة لتقليص الانتقادات الدولية، أشار "مجلس التخطيط والبناء" إلى أنه سيسمح بتنفيذ بعض المشاريع الإنشائية للفلسطينيين في الضفة.

ومع ذلك، فقد هاجم زعيم حزب "البيت اليهودي" المتدين بتسلال سموتريتش، السماح بتدشين مشاريع إنشائية للفلسطينيين في منطقة "ج"، التي تمثل أكثر من 60% من مساحة الضفة الغربية، داعياً لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست للانعقاد لمناقشة القضية.

يشار إلى أن إقرار تدشين الوحدات السكنية في مستوطنات قبل ثلاثة أيام من تنصيب بايدن يهدف إلى استغلال تواجد الرئيس الأميركي الخاسر دونالد ترامب، وتنفيذ مشاريع استيطانية لتغيير الحقائق على الأرض.

ويتزامن اتخاذ القرار مع الاستعدادات التي تجريها الأحزاب الإسرائيلية للانتخابات المقبلة، في مارس/ آذار المقبل، حيث يريد نتنياهو التدليل على أنه الأكثر التزاماً بقضايا المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة.

المساهمون