مسيرات تجوب مدن الضفة الغربية تنديداً باعتداءات الاحتلال في القدس

مسيرات تجوب مدن الضفة الغربية تنديداً باعتداءات الاحتلال في القدس

08 مايو 2021
الصورة
جانب من المسيرات في الضفة (فيسبوك)
+ الخط -

خرجت مسيرات ووقفات في مدن الضفة الغربية، ليلة الجمعة السبت، منددة بقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمصلين في المسجد الأقصى، والمقدسيين القاطنين بحيّ الشيخ جراح، مؤكدين أنهم لن يسمحوا بالتمادي بالاعتداءات بحق الأقصى وأهالي القدس.

وانطلقت مسيرة عفوية من منطقة باب الساحة في البلدة القديمة في نابلس شمالي الضفة الغربية وصولاً إلى ميدان الشهداء وسط المدينة، فيما نظمت حركة "فتح" في الخليل وقفة على دوار ابن رشد.

وهتف المشاركون في نابلس ضد رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ودعماً للقدس والمقدسيين والمسجد الأقصى.


وقال أمين سر حركة "فتح" في البلدة القديمة بنابلس، نصر حلاوة، لـ"العربي الجديد" إنّ "المسيرة خرجت عفوية بمبادرة من شبان البلدة القديمة، وشارك فيها المئات، لإيصال رسالة إلى أهالي القدس والمصلين في الأقصى".

وأضاف حلاوة: "هذا أقل ما يمكن أن يوصله الشبان؛ فالمسجد الأقصى يمرّ بأصعب الحالات، ومن الواجب علينا الوقوف مع إخواننا في القدس".

أما في الخليل، فوقف العشرات على ميدان ابن رشد وسط هتافات مساندة للأقصى والقدس، فيما ألقت شخصيات محلية كلمات خطابية وسط الوقفة.


واعتبر الناشط حمادة دعنا ما يحصل في القدس مرحلة جديدة للسيطرة على القدس والمسجد الأقصى، مؤكداً أن الوقفات تنظَّم نصرةً وانتصاراً للقدس وحيّ الشيخ جراح والمسجد الأقصى، فيما شدد على أن الفلسطينيين "لن يسكتوا ولن يسمحوا للاحتلال بالتطاول والتمادي".

وخرجت في شوارع رام الله منتصف الليل، مسيرة بالعشرات لمساندة المقدسيين والمصلين في الأقصى، حيث جابت شوارع المدينة مروراً بميداني المنارة والشهيد ياسر عرفات.

وهتف المشاركون بهتافات متضامنة مع أهالي القدس المحتلة، داعين إلى مزيد من التضامن والإسناد للمدينة المقدسة، في ظل الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة.

ودعت حراكات جماهيرية وفصائل إلى وقفة ومسيرة جماهيرية على دوار المنارة في رام الله وسط الضفة الغربية مساء غد الأحد، نصرة للقدس، ورفضاً لتأجيل الانتخابات التشريعية الفلسطينية بمبرر منع إقامتها في القدس.

المساهمون