مستوطنة تعتدي على طفل مقدسي وتصيبه بجروح

مستوطنة تعتدي على طفل مقدسي وتصيبه بجروح والاحتلال يهدم منشآت زراعية بالضفة

20 يونيو 2021
الصورة
الطفل عمر عامر الرشق (6 أعوام) من حارة السعدية بالبلدة القديمة في القدس (يوسف مسعود/Getty)
+ الخط -

اعتدت مستوطنة إسرائيلية، مساء اليوم الأحد، على طفل فلسطيني من البلدة القديمة في القدس المحتلة ما أدى لإصابته بجروح، في حين هدمت قوات الاحتلال منشآت زراعية في الخليل وبيت لحم جنوب الضفة الغربية، وأخطرت بهدم أخرى.

وذكرت مصادر صحافية، لـ"العربي الجديد"، أن الطفل عمر عامر الرشق (6 أعوام) من حارة السعدية بالبلدة القديمة من القدس أصيب بجروح في رأسه، نقل على إثرها إلى مستشفى شعاريه تصيدق في القدس الغربية للعلاج.

وروت والدة الطفل الرشق، حنين الرشق، لـ"العربي الجديد"، تفاصيل ما جرى، وقالت: "إن الاعتداء وقع في شارع الواد ببلدة القدس القديمة، حيث ألقت المستوطنة حجراً كبيراً على نجلها وشتمته بعبارات عنصرية، ما أدى إلى نزيف في رأسه".

وتابعت والدة الطفل: "ورغم ما جرى فإن قوات الاحتلال لم تعتقل المستوطنة المعتدية، وطلبت من الطفل الانصراف إلى منزل عائلته، حيث حضر إلى المنزل والدم يسيل منه، ما اضطرني لنقله للمستشفى".


تزامناً، صادقت شرطة الاحتلال، اليوم الأحد، على منع أمين سر حركة "فتح" في إقليم القدس شادي مطور، من دخول الضفة الغربية لمدة ستة أشهر بعد رفض قرار الاعتراض الذي تقدم به محاميه، بزعم مشاركة مطور بفعاليات تابعة للسلطة الفلسطينية و"فتح" بالقدس المحتلة وأنها تشكل خطراً على أمن المنطقة، فيما أوقفت سلطات الاحتلال التأمين الصحي عن مطور وعن أفراد أسرته، وسحب الإقامة عن زوجته.

إلى ذلك، هدمت قوات الاحتلال غرفة زراعية في بلدة الخضر جنوب بيت لحم جنوب الضفة الغربية، بحجة عدم الترخيص، وذلك لمدة 96 ساعة، وفق ما أفاد به مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية في بيت لحم حسن بريجية.

كما أخطرت سلطات الاحتلال منشأة زراعية بوقف البناء في قرية واد فوكين غرب بيت لحم بحجة عدم الترخيص، وفق هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية.

بدورها، أفادت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت، اليوم الأحد، غرفتين زراعيتين في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية مساحتهما 120 متراً مربعاً.

المساهمون