مسؤول فلسطيني: تقرير الاتحاد الدولي للنقابات سيضاف لملف الجنائية الدولية ضد الاحتلال

21 ابريل 2021
الصورة
وفاة العمال الفلسطينيين في سوق العمل الإسرائيلية (جعفر أشتية/فرانس برس)
+ الخط -

أعلن أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، اليوم الأربعاء، أن التقرير الصادر عن الاتحاد الدولي للنقابات، والذي تضمن عرضاً محايداً للعديد من الانتهاكات والجرائم المنفذة على العمال الفلسطينيين من الاحتلال الإسرائيلي، سيضاف لملف محكمة الجنايات الدولية.

وأشار سعد، في بيان صحافي، إلى أن التقرير المذكور كشف عن الأسباب الجذرية لمعاناة العمال الفلسطينيين، كالتسبب بالوفاة في سوق العمل الإسرائيلي بسبب عدم الاكتراث بتوفير وسائل وأدوات ومعدات الصحة والسلامة المهنية.

وذكر أن التقرير كشف أيضا عن تعمّد الإساءة للعمال الفلسطينيين أثناء مرورهم عبر الحواجز العسكرية الإسرائيلية وجمعهم في طوابير طويلة ومكتظة، ولساعات طويلة؛ ما تسبب بوفاة العديد من العمال داخل هذه الطوابير لانقطاع الأكسجين عنهم، وبالتالي تعرضهم للاختناق والإغماء، ومن ثم الوفاة.

وأصاف سعد أن التقرير أشار إلى "خطورة تعريض الإنسان لمثل هذه الظروف، حيث ميزت لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب في عام 2009 الاكتظاظ كضرب من ضروب التعذيب المفضية إلى الموت".

كما سلط التقرير الضوء على ظاهرة سماسرة بيع التصاريح للعمال، وهو ما يعد "شكلاً فاجراً من أشكال السطو على أموال العمال؛ بعلم ومعرفة ورعاية الحكومة الإسرائيلية والأوساط الاستخبارية والعسكرية، لأنهم مساهمون مباشرون في هذا الجرم".

وبين سعد أن خلاصة التقرير الدولي "تشكل قاعدة صلبة ومحايدة" لمتابعة الملاحقة الفلسطينية لدولة الاحتلال الإسرائيلي، حيث أوضح التقرير في خلاصته أنّ "استمرار الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والمستوطنات غير القانونية هي الأسباب الجذرية لمحنة العمال الفلسطينيين، الذين يعتمدون على إسرائيل في كسب عيشهم وأفراد الأسرة الذين يعتمدون عليهم بدورهم".

المساهمون