ليبيا: المنقوش تؤكد أهمية دعم الولايات المتحدة لحكومتها

ليبيا: المنقوش تؤكد أهمية دعم الولايات المتحدة لحكومتها

18 مايو 2021
الصورة
وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش (Getty)
+ الخط -

أكدت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش ضرورة دعم الولايات المتحدة لحكومة الوحدة الوطنية لتحقيق أهداف خارطة الطريق من أجل إجراء انتخابات تعزز الشرعية السياسية في البلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك في طرابلس مع مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى جوي هود، في طرابلس، ظهر اليوم. 

ووصل هود إلى طرابلس، صباح اليوم الثلاثاء، والتقى رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، الذي بحث معه "مسار العملية السياسية في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين"، وفقا للمكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي. 

وشددت المنقوش، خلال المؤتمر الصحافي، على حرص حكومة الوحدة الوطنية على بسط سيادتها على كامل الأراضي الليبية و"إنهاء الوجود الأجنبي وإنهاء حالة النزاع المسلح وتوحيد مؤسسات الدولة وتحرير القرار السيادي الوطني من أي إكراه مادي أو معنوي" وفق تعبيرها. 

وأضافت أن حكومتها "تتطلع إلى العمل مع الولايات المتحدة ومبعوثها الخاص إلى ليبيا من أجل الوفاء بجميع الالتزامات المنصوص عليها في خارطة طريق ملتقى الحوار الليبي وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة". 

كما طلبت المنقوش دعم الولايات المتحدة من أجل حث المجتمع الدولي على "الإيفاء بالتزاماته واحترام قرارات الأمم المتحدة ودعم وقف إطلاق النار وتنفيذ نتائج اللجنة العسكرية المشتركة 5+5"، كما طالبت بإعادة فتح السفارة الأميركية في طرابلس والقنصلية الأميركية في بنغازي. 

من جهته، أكد هود  أن زيارته لطرابلس تأتي تأكيدا لالتزام بلاده بالمشاركة الدبلوماسية ودعم الليبيين في إطار الحوار السياسي، مؤكدا أيضا دعم بلاده لحكومة الوحدة الوطنية وحثها على إجراء انتخابات عادلة ونزيهة دون أي تدخل خارجي. 

وقال إن بلاده "تجدد رفضها لأي تدخل مسلح أو تدخل خارجي في الشؤون الليبية وتدين وجود الجماعات المسلحة والتدخلات الخارجية"، مضيفا: "نحث كل الأطراف الداخلية والخارجية على تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بشكل كامل بما يشمل سحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة". 

وأكد المسؤول الأميركي أن خارطة الطريق الليبية مهمة جدا لإجراء الانتخابات والمصالحة الوطنية. وبشأن إعادة فتح سفارة بلاده في طرابلس، قال: "الأمر يتطلب وقتا وإجراءات ونؤكد رغبتنا في العودة وسننسق في ذلك مع حكومة الوحدة الوطنية". 

المساهمون