كييف تتهم موسكو أمام القضاء الأوروبي بتنفيذ "اغتيالات" بحق معارضين

كييف تتهم موسكو أمام القضاء الأوروبي بتنفيذ "اغتيالات" بحق معارضين

23 فبراير 2021
الصورة
تتخذ المحكمة مقراً لها في ستراسبورغ (Getty)
+ الخط -

باشرت أوكرانيا ملاحقات ضد روسيا أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لاتهامها بتنفيذ "عمليات اغتيال محدّدة الأهداف ضد أشخاص يشتبه بأنهم معارضون"، بحسب ما أفادت الهيئة القضائية اليوم الثلاثاء في بيان.

وأوضحت المحكمة التي تتخذ مقراً في ستراسبورغ أنه بحسب الشكوى التي قُدّمت الجمعة، ارتُكبت عمليات الاغتيال "في روسيا وعلى أراضي دول أخرى (...) خارج وضع نزاع مسلح".

وأوضحت الهيئة القضائية أن هذه "الشكوى بين الدول" التي تسمح لبلد بملاحقة بلد آخر أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان هي التاسعة التي ترفعها كييف ضد موسكو، مشيرة إلى أن أربعاً منها لا تزال قيد النظر في المحكمة التابعة لمجلس أوروبا والتي تُعدّ أوكرانيا وروسيا بين أعضائها.

كما تتهم الحكومة الأوكرانية روسيا بـ"عدم إجراء تحقيقات في هذه الاغتيالات" و"ترتيب عمليات تمويه متعمّدة تهدف إلى عرقلة الجهود الرامية إلى البحث عن المسؤولين"، وفق ما أوردت المحكمة، من دون الكشف عن المزيد من التفاصيل. وقالت إن كييف تتهم موسكو بانتهاك بنود المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان المتعلقة بـ"الحق في الحياة".

تقارير دولية
التحديثات الحية

 

وتتعلق الشكاوى الأخرى التي قدمتها كييف بحق موسكو ولا تزال قيد النظر، بـ"أحداث وقعت في شرق أوكرانيا، بما فيها تحطم طائرة "إم إتش 17" التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي أسقطت في يوليو/ تموز 2014" و"العديد من الانتهاكات للمعاهدة" في القرم، و"حادث بحري وقع في مضيق كيرتش عام 2018، وأدّى إلى السيطرة على ثلاث سفن تابعة للبحرية الأوكرانية وطواقهما".

وتشهد أوكرانيا منذ ضم روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014 حرباً مع الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق البلاد، أوقعت حوالى 13 ألف قتيل.

(فرانس برس)

المساهمون