كيم جونغ أون يشدد قواعد انضباط الحزب الحاكم

كيم جونغ أون يشدد قواعد انضباط الحزب الحاكم ويعين أعضاء جدداً بمكتبه السياسي

19 يونيو 2021
الصورة
كوريا الشمالية تواجه واقعاً صعباً (جونغ يون جي/ فرانس برس)
+ الخط -

ذكرت وكالة الأنباء الرسمية بكوريا الشمالية، اليوم السبت، أن زعيم البلاد كيم جونغ أون شدد قواعد الانضباط بحزب "العمال" الحاكم وعين أعضاء جددا في المكتب السياسي.
وعقدت اللجنة المركزية للحزب اجتماعا موسعا لليوم الرابع والأخير حيث استعرضت القضايا التنظيمية والأيديولوجية لجهازها القيادي المركزي.
وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن بعض أعضاء القيادة عبروا عن "أسفهم لفشلهم في تحقيق التوقعات"، بعدما أشار كيم إلى "مشاكل خطيرة" في أسلوب حياتهم، دون الخوض في تفاصيل.
وذكرت الوكالة أن المكتب السياسي للجنة المركزية انتخب أيضا تاي هيونغ تشول، نائب رئيس هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى، عضوا جديدا وكذلك يو سانغ تشول، المسؤول في لجنة التدقيق المركزية بالحزب، عضوا مناوبا. وكان اجتماع الحزب قد بدأ يوم الثلاثاء.
وخلال جلسات سابقة، دعا كيم إلى اتخاذ إجراءات لمعالجة الوضع الغذائي "الصعب" الناجم عن جائحة فيروس كورونا وأعاصير العام الماضي وحث على الاستعداد للحوار أو المواجهة مع الولايات المتحدة في أول تعليق مباشر له على إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.
وفي يناير/ كانون الثاني، قال كيم إن خطته الاقتصادية الخمسية السابقة فشلت في جميع القطاعات تقريباً، وسط نقص مزمن في الطاقة والغذاء تفاقم بسبب العقوبات ووباء كورونا والفيضانات.
ونقلت الوكالة الكورية عنه قوله إن طول أمد الوباء تطلب من الحزب تكثيف الجهود لتوفير الغذاء والكساء والسكن للشعب.

ولم تؤكد كوريا الشمالية رسمياً أي حالات إصابة بفيروس كورونا، وهو ادعاء شكك فيه مسؤولون في كوريا الجنوبية. لكن كوريا الشمالية فرضت تدابير صارمة لمكافحة الفيروس شملت إغلاق الحدود وفرض قيود على السفر داخل البلاد.


(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون