قيادي بـ"حماس": المقاومة جهزت نفسها مبكراً لمعركة تمتد لستة أشهر

قيادي في "حماس" لـ"العربي الجديد": سنواصل الرد على جرائم الاحتلال والمقاومة جهزت نفسها مبكراً لمعركة تمتد لستة أشهر

16 مايو 2021
الصورة
محمود مرداوي: الاحتلال في مأزق حقيقي (يوسف مسعود/Getty)
+ الخط -

أكد القيادي في "حركة المقاومة الإسلامية" (حماس) محمود مرداوي، لـ"العربي الجديد"، اليوم الأحد، أنّ المقاومة، وفي مقدمتها "كتائب القسام"، ستستمر في "الدفاع عن شعبها، وستواصل مجهودها العسكري للرد على كل هجوم من العدو الصهيوني". 

وقال مرداوي إن "المقاومة سترد على الجريمة التي استهدفت مدنيين عزل في شارع الوحدة وسط مدينة غزة، وسيشاهد كل العالم هذا الرد"، مشدداً على أنّ "الاحتلال الإسرائيلي ليس لديه نفس طويل في هذه المعركة، ويريد أنّ تكون يده العليا، ولن يتم له ذلك".

وأضاف أنّ "الجرائم الإسرائيلية في غزة صورة يقدمها الاحتلال لجمهوره، وهذه الصورة لا تلقي بالاً عند نخبه السياسية والعسكرية، فهو اليوم في مأزق حقيقي ويحاول الهرب من ذلك عبر إيلام المقاومة باستهداف شعبها".

وشدد على أنّ "المقاومة جهزت نفسها مبكراً لمعركة تمتد لستة أشهر، وهي قادرة على ذلك، وكل خطط الخداع الإعلامي والعملياتي الإسرائيلي ضدها باءت بالفشل"، مؤكداً أن "المعركة وحّدت الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال ومشروعه في كل نقطة من فلسطين". 

وأشار القيادي في "حماس" إلى أنه "منذ أشهر تقول المقاومة إنّها جاهزة لإدارة معركة طويلة مع العدو الصهيوني إذا بقي في غبائه وغيّه، واليوم كل ما يقوله الناطق العسكري لـ"كتائب القسام" أبو عبيدة يترجم بمنتهى الدقة".

وهذا يدل، وفق مرداوي، على أنّ "كل كلمة تنطق بها المقاومة في غزة موثوقة"، مؤكداً أنّ "هذه أرضنا وهذا وطنا، وسنقاتل حتى الرمق الأخير. ليس لدينا إلا خيار الانتصار، وسننتصر، وهذه الرسالة الأبرز التي يجب على العدو أن يفهمها". 

المساهمون