قوات عراقية تتجه لإنهاء اعتصام ساحة البحرية في البصرة بعد فض التحرير ببغداد

31 أكتوبر 2020
الصورة
قوات عراقية تبدأ برفع الحواجز الخرسانية المحيطة بساحة البحرية (الأناضول)
+ الخط -

بدأت قوات عراقية، مساء السبت، برفع الحواجز الخرسانية المحيطة بساحة البحرية التي تمثل ساحة الاعتصام الرئيسية في محافظة البصرة، أقصى جنوب العراق، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على قيام قوات أمنية مشتركة بإنهاء الاعتصام في ساحة التحرير ببغداد وإعادة فتح الطرق المحيطة بها بعد أكثر من عام على إغلاقهما من قبل متظاهرين. 

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن قوات الأمن بدأت برفع الحواجز الخرسانية التي تحيط بساحة البحرية من أجل فتح الطريق المؤدي إلى مبنى الحكومة المحلية، مؤكدة أنه رغم رفض المتظاهرين لذلك، إلا أن القوات العراقية واصلت عملية رفع الحواجز تمهيداً لفتح الساحة المغلقة منذ تظاهرات أكتوبر/تشرين الأول 2019 أمام حركة السيارات. 

وأوضحت المصادر أن المحتجين رفضوا هذا الإجراء كون السلطات العراقية لم تستجب لأي من مطالب المتظاهرين، سواء كانت تلك المتعلقة بمحاسبة قتلة المتظاهرين، أو توفير الخدمات، والتهيئة لانتخابات نزيهة. 

ونظم متظاهرو البصرة وقفة احتجاجية رفعوا فيها الأعلام العراقية، مرددين شعارات رافضة لمحاولة القوات العراقية فتح ساحة الاعتصام، وأوضحوا أن فتح ساحة البحرية باطل، ويتعارض مع حرية التعبير عن الرأي. 

وأصدر محافظ البصرة أسعد العيداني، السبت، توجيهاً للقوات الأمنية بفتح الطرق المغلقة، وخصوصاً الطريق المؤدي إلى بناية المحافظة. 

وقال المكتب الإعلامي لمحافظ البصرة إن "العيداني وجه بفتح الطريق المؤدي إلى ديوان المحافظة قرب ساحة البحرية، ومنع غلق أي طريق آخر في المدينة". 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لقيام قوات عراقية بإزالة الحواجز عن ساحة اعتصام البصرة. 

وقال حساب "ثورة وطن" على موقع "تويتر" إن "القوات الأمنية في محافظة البصرة تباشر برفع الحواجز الخرسانية التي تفصل الشارع المؤدي إلى ساحة البحرية وبالتالي إلى موقع مبنى الحكومة المحلية". 

كما ناشد آخرون أهالي البصرة للوقوف مع المتظاهرين للحيلولة دون فتح ساحة الاعتصام. 

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية، في وقت سابق، السبت، عن اعتقال متظاهرين قالت إنهم ارتكبوا انتهاكات في بغداد. 

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا إن القوات العراقية اعتقلت 17 شخصاً يقومون بـ "انتهاكات وجرائم معينة أو ما شابه ذلك في عدد من خيم ساحات الاعتصام بساحة التحرير"، مشيراً، في بيان، إلى أن اعتقالهم تم بناءً على معلومات قدمها المتظاهرون للقوات الأمنية. 

وأعادت السلطات العراقية فتح ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، أمام حركة السير والمرور، وذلك في خطوة جاءت بعد اتفاق مع المتظاهرين الذين اعتمدوا الساحة لعام كامل كساحة رئيسية للتظاهرات التي عمّت البلاد، وسط تأكيد من ناشطين بأن إخلاء الساحة من المعتصمين لا يعني انتهاء التظاهرات. 

وفجر السبت، بدأت آليات وجرافات القوات الأمنية العراقية بإزاحة الحواجز الخرسانية من الساحة، وجسر الجمهورية الرابط بينها وبين المنطقة الخضراء المحصنة، ليُعاد فتح الساحة رسمياً وبشكل كامل.

المساهمون