قوات المعارضة تصدّ محاولة تقدّم للنظام السوري في إدلب

20 نوفمبر 2020
الصورة
مواجهات اندلعت لمدة ساعة إثر محاولة التقدم (Getty)
+ الخط -

صدّت فصائل المعارضة المسلحة، مساء اليوم الجمعة، محاولة تقدّم لقوات النظام والمليشيات الموالية لها في منطقة جبل الزاوية، جنوبي إدلب شمال غربي سورية، فيما استقدمت القوات التركية أكثر من 20 آلية عسكرية إلى نقاطها المنتشرة في المحافظة.

وقال مصدر من "الجبهة الوطنية للتحرير"، التابعة لـ"الجيش الوطني السوري" المعارض، لـ"العربي الجديد"، إنّ مجموعة من قوات النظام والمليشيات الموالية لها حاولت التقدّم إلى نقاط حراسة تابعة للمعارضة على محور قرية الملاجة في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، ما أدى إلى حدوث مواجهات بين الطرفين.

وأوضح أنّ المواجهات استمرّت نحو ساعة استخدم فيها الطرفان الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، كما قصفت قوات النظام خلالها قرى وبلدات في المنطقة بالمدفعية الثقيلة.

وفي وقت سابق اليوم، قصفت قوات النظام أطراف قريتي الفطيرة وفليفل في ريف إدلب الجنوبي، واقتصرت الخسائر على الماديات.

وتزامنت المواجهات مع دخول أكثر من 20 آلية تركية، بينها آليات هندسية ومدرعات محافظة إدلب، وتوزّعت على نقاط المراقبة والانتشار في المنطقة.

وكانت القوات التركية أنشأت صباح اليوم قاعدة عسكرية جديدة في قرية بليون الواقعة ضمن جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد استقدام رتل يضم آليات عسكرية وجنوداً ومعدات لوجستية، فيما تُعتبر هذه النقطة الثانية للقوات التركية في القرية ذاتها.

وأقامت القوات التركية أخيراً العديد من القواعد العسكرية الجديدة في مناطق ذات مواقع استراتيجية مطلة على مناطق واسعة من ريفي إدلب الجنوبي وحماة الغربي بجبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، وذلك عقب سحب القوات التركية نقاطها العسكرية الثلاث المحاصرة سابقاً من قبل قوات النظام وروسيا في مدينة مورك وقريتي شير مغار ومعرحطاط في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي إلى منطقة جبل الزاوية.

وتأتي هذه التعزيزات التركية في خطوة استباقية لأي عمل عسكري قد تقوم به قوات النظام بدعم روسي للسيطرة على منطقة جبل الزاوية، بهدف الوصول إلى طريق حلب - اللاذقية (إم 4).

المساهمون