قوات الاحتلال تعتقل 24 فلسطينياً بينهم قياديون في "حماس"

12 ابريل 2021
الصورة
دهمت قوات الاحتلال عدداً من المنازل (موسى الشاعر/فرانس برس)
+ الخط -

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، عمليات اعتقال في مناطق متفرقة بالضفة الغربية بما فيها القدس، طاولت 24 فلسطينياً بينهم قياديون في حركة "حماس" وأسرى محررون وأسيرة محررة وشقيقان، و10 من عائلة واحدة.

واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة من قياديي حركة "حماس"، بعد دهم وتفتيش منازلهم فجر اليوم في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، وهم: رئيس رابطة علماء فلسطين مصطفى شاور، وأنس رصرص، وعمر القواسمي.

وقال النائب السابق في المجلس التشريعي الفلسطيني نايف الرجوب، لـ"العربي الجديد"، "إن هذه الاعتقالات، وكذلك كانت هناك استدعاءات، تأتي في إطار مشاركة (حماس) في الانتخابات، حيث لا يوجد مبرّر لها سوى ذلك، ومن تم اعتقالهم واستهدافهم بالاستدعاءات اليوم ليسوا مرشحين في أية قائمة انتخابية". وأضاف الرجوب أن "الاحتلال يستهدف منذ المرسوم الرئاسي كلّ من يعتقد أنه قد يكون له دور في هذه الانتخابات أو له أي تأثير، وسبق أن هدّد أسرى محررين وعناصر في (حماس)، وحذرهم من المشاركة في الدعاية الانتخابية أو الترشح للانتخابات".

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد أبو ماريا من بلدة بيت أمر شمال الخليل، وذلك بعد يومين من الإفراج عن والده المحرَّر وحيد أبو ماريا، واعتقلت أيضاً الأسير المحرَّر حماد أحمد أبو ماريا، فيما طالبت قوات الاحتلال عائلة أحمد صبارنة بتسليم نجلهم الأسير المحرَّر حاتم، الذي لم يكن موجوداً في المنزل لحظة اقتحامه، لمخابرات الاحتلال.

وفي السياق، أفاد الناشط الإعلامي في بيت أمر محمد عوض بأن عدداً من المواطنين أصيب بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في البلدة أثناء اقتحامها فجر اليوم.

وذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت، اليوم الاثنين، عشرة شبان من عائلة العمور في بلدة تقوع، شرق بيت لحم، بعد دهم منازلهم.

والمعتقلون هم: محمد محمود العمور، ومهند نمر العمور، ومحمد ربحي العمور، وسفيان عودة الله العمور، ومحمد إبراهيم العمور، وأنس عادل العمور، وعدي عزات العمور، ومحمود علي العمور، وشادي نايف العمور، وبراء رائد العمور.

بدوره، أكد مدير نادي الأسير الفلسطيني في جنين، شمالي الضفة، منتصر سمور، لـ"العربي الجديد، أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرة المحرَّرة منى قعدان، بعد اقتحام وتفتيش منزلها في بلدة عرابة جنوب جنين، واعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين حمودة ورامز السمير من مدينة جنين.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمود معالي، والمواطن عبد العليم علوي، والد الأسير معن علوي الذي اعتقل قبل أسبوع، وذلك بعد مداهمة منزليهما في قرية دير جرير شرق رام الله، وسط الضفة الغربية.

في هذه الأثناء، اعتقلت قوة مستعربين تابعة لجيش الاحتلال الفتى آدم قراعين (18 عاماً)، بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح في حي رأس العامود في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، كما اعتقلت قوات الاحتلال 3 شبان بعد دهم وتفتيش منازلهم في حي الطور بالقدس.

على صعيد منفصل، هدمت قوات الاحتلال، أمس الأحد، عريشاً زراعياً للمرة الثانية على التوالي في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، جنوبي الضفة، واستولت على مكوناته بحجة عدم الترخيص، وفق تصريحات للناشط أحمد صلاح.

في شأن آخر، اعتدى مستوطنون، الليلة الماضية، على سيارة مواطن من بلدة ديراستيا شمال غربي سلفيت، شمالي الضفة، تعود للمواطن عزام أبو حجلة، حيث وقع الاعتداء قرب البوابة الحديدية على مدخل قرية بروقين غرب مدينة سلفيت، حيث ربط مستوطنون البوابة الحديدية بحبل ورفعوها، وعند وصول السيارة أسقطوها، ما تسبب بأضرار مادية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا" عن رئيس بلدية ديراستيا سعيد زيدان.

اقتحم أكثر من 150 مستوطناً، اليوم الاثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك بشكل استفزازي، بحماية قوات الاحتلال، انطلاقاً من باب المغاربة.

من جانب آخر، نصب مستوطنون، اليوم الاثنين، خيمة على أراضي المواطنين الفلسطينين في قرية قصرة جنوب نابلس، شمالي الضفة الغربية، وفق تصريحات لمسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس.

في سياق آخر، أبعدت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، الأسيرين المحررين أنور عبيد، لمدة 6 أشهر، وأحمد درباس، لمدة 4 أشهر، وهما من بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، إلى خارج مدينة القدس وجميع مناطقها وبلداتها، وشمل القرار منعهما من التواصل مع عدد من الشخصيات، بدعوى التشجيع على التصدي للاحتلال.

على صعيد منفصل، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، منزلاً فلسطينياً في مدينة بيت ساحور شرق بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، بعد إخطاره لمدة 96 ساعة، بزعم أنه يبني بالقرب من الشارع، وفق مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، خلال حديث مع "العربي الجديد".

وشدد بريجية على أن قوات الاحتلال كانت قد أخطرت صاحب المنزل، وهو من عائلة شاكر الجعابيص، لمدة 96 ساعة، بزعم قربه وبنائه من الشارع، لكن ذلك غير صحيح، فالاحتلال يستهدف تلك العائلة التي استشهد أحد أبنائها، وهي من بلدة جبل المكبر في القدس، وهدم الاحتلال منزلها، ولها منزل في بيت ساحور، حيث هدمته قوات الاحتلال اليوم.

على صعيد آخر، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية الفلسطينية، وشرعت بتفتيش مساكن المواطنين، وفق مسؤول ملف الأغوار بمحافظة طوباس معتز بشارات.

كما هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، خيمة سكنية، واستولت على معدات زراعية بمسافر يطا جنوب الخليل، بحجة أن المنطقة مصنفة "ج" وفق اتفاق أوسلو، بحسب تصريحات لمنسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور.

المساهمون