قمع الاحتلال مسيرات الضفة الأسبوعية: شهيد وعشرات الإصابات

قمع الاحتلال مسيرات الضفة الأسبوعية: شهيد وعشرات الإصابات واختناق رضيعة

11 يونيو 2021
+ الخط -

سقط شهيد فلسطيني، بينما أصيب العشرات، بينهم رضيعة، بالاختناق والرصاص الحي، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات والفعاليات السلمية الرافضة للاستيطان وإقامة بؤر استيطانية في عدة مناطق من الضفة الغربية.

"العربي الجديد" في تغطية مباشرة لتطورات المسيرات الأسبوعية في الضفة الغربية.

11:40 PM

إصابة شاب برصاصة في رأسه شرقي رام الله
أصيب شاب فلسطيني برصاصة في رأسه، مساء الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي، في بلدة سلواد شرقي رام الله وسط الضفة الغربية، نقل على إثرها للمستشفى، حيث وصفت إصابته بالمستقرة، فيما أصيب العشرات بالاختناق خلال تلك المواجهات تمت معالجتها ميدانيًا.
واندلعت المواجهات، منذ عصر اليوم، عقب قمع قوات الاحتلال لمسيرة تطالب باسترداد جثمان الشهيد محمد روحي حماد من بلدة سلواد المحتجز لدى الاحتلال منذ استشهاده قبل نحو شهر.
على صعيد آخر، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في حي بئر أيوب ببلدة سلوان جنوبي القدس، حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

8:13 PM
سامر خويرة
رام الله

آلاف الفلسطينيين يشاركون في تشييع حمايل
شارك آلاف الفلسطينيين مساء اليوم الجمعة، في تشييع جثمان الشهيد محمد سعيد حمايل (17 عاماً) الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيتا جنوبي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة.
وبعد أن لف جثمان الشهيد بالعلم الفلسطيني، جرى نقله من مستشفى رفيديا في مدينة نابلس إلى مسقط رأسه في بلدة بيتا، حيث كانت الجموع بانتظاره، وحملوه على الأكتاف وسط حالة غضب عارمة، وهتافات تندد بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وسط إصرار على استمرار المقاومة الشعبية حتى إزالة البؤرة الاستيطانية من قمة جبل صبيح.

وقال الناشط في المقاومة الشعبية عبد الغني دويكات لـ"العربي الجديد"، إنّ أهالي بلدة بيتا لن يتراجعوا رغم ما أصابهم، فهذا الشهيد هو الثالث خلال شهر واحد فقط، وجميعهم ارتقوا في مواجهات الجبل، لذلك فنحن مصممون على عدم التراجع مهما جرى".
وأضاف دويكات، أنّ "القمع الشديد الذي تمارسه قوات الاحتلال بحق الأهالي والنشطاء يؤكد أن الاحتلال في أزمة، فهم يواجهون شباناً عزلًا، إلا من بعض الحجارة، بالرصاص المتفجر وقنابل الغاز".
وأوضحت آخر إحصائية لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الفلسطيني، ارتفاع أعداد المصابين في بلدة بيتا جنوب نابلس إلى 110 إصابة، منها 11 إصابة بالرصاص الحي، و16 بالمطاط، و62 بالغاز، إضافة إلى 20 مصاباً بالسقوط خلال المواجهات أو بالضرب.

6:15 PM

تجريف أراضي الفلسطينيين في نعلين
أكدت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية استمرار المستوطنين، بحماية جيش الاحتلال، بتجريف أراضي المواطنين الفلسطينيين في بلدة نعلين غربي رام الله وسط الضفة الغربية، والواقعة خلف جدار الفصل العنصري المقام على أراضي البلدة.

6:14 PM

إصابة طفلين بالتسمم
أُصيب طفلان فلسطينيان بالتسمم، وأُتلفت 400 شجرة كرمة اليوم الجمعة، عقب رشها بالمبيدات السامة من قبل المستوطنين في بلدة الخضر جنوب بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، وفق تصريحات للناشط أحمد صلاح.
وأشار صلاح إلى أن الطفلين عبد السلام رأفت صلاح (عامان)، وأحمد عبد السلام صلاح (3 أعوام)، أُصيبا بالتسمم جراء استنشاقهما رائحة المبيد السام، وجرى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

2:18 PM

شهيد جنوب نابلس
أعلنت المصادر الطبية في مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس، اليوم الجمعة، استشهاد الفلسطيني محمد سعيد حمايل (17 عاماً) خلال المواجهات العنيفة المندلعة مع قوات الاحتلال في محيط جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس.
وقال مسعفون، لـ"العربي الجديد"، إن حمايل أصيب برصاصة في الصدر، ووصل إلى المستشفى الميداني في بيتا في حالة حرجة جداً، حيث خضع لإسعاف أولي، ثم نقل فوراً إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس، حيث استشهد هناك.
وأشار شهود عيان، لـ"العربي الجديد"، إلى أن جنود الاحتلال أمطروا المتظاهرين بوابل من الرصاص الحي والمطاطي عندما اقتربوا أكثر من قمة جبل صبيح، ما أدى إلى وقوع أكثر من عشرة إصابات في مناطق مختلفة من أجسامهم، وبعضهم خطير.


ووفق مصادر، لـ"العربي الجديد"، يشتبك الأهالي في بلدة بيتا مع المستوطنين الذين أقاموا بؤرة استعمارية في جبل صبيح بحماية مشددة من جنود الاحتلال.
وشارك المئات في صلاة الجمعة، التي أقيمت على أرض قريبة من جبل صبيح، ثم انطلق المشاركون في مسيرة حاشدة وحاولوا الوصول إلى أقرب نقطة من الجبل، حيث أقام المستوطنون، أخيراً، بؤرة استيطانية اطلقوا عليها اسم "افيتار".
ودعت القوى والفعاليات الوطنية والشعبية والأهالي، في وقت سابق، إلى فعاليات رافضة لإقامة بؤرة استيطانية أقامها مستوطنون على أراضي جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس، وللمطالبة بإزالتها.
ومنذ بداية العام الجاري 2021، وإلى جانب شهداء العدوان على قطاع غزة، فقد استشهد 53 فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، بينهم 41 استشهدوا منذ بداية الهبة الأخيرة مطلع مايو/ أيار الماضي، (أي خلال أقل من شهر ونصف من الآن).
وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن بين الشهداء 9 أطفال وسيدتان، و47 شهيداً كانوا من الضفة الغربية (37 منهم استشهدوا منذ بداية الهبة الأخيرة مطلع مايو\ أيار الماضي)، و4 شهداء من الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948(اللد وأم الفحم وطمرة وحيفا).
وشهداء الضفة الغربية بينهم شهيدان من حملة هوية قدس، و14 شهيدا من محافظة نابلس (3 من بيتا وحدها)، وبينهم 11 محتجزة جثامينهم (ليرتفع عدد الشهداء المحتجزة جثامينهم منذ هبة القدس التي اندلعت عام 2015 إلى 79 شهيدا).

ونعت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، في بيان صحافي، مساء اليوم الجمعة، الطالب الشهيد محمد سعيد حمايل من بلدة بيتا جنوب نابلس، الذي ارتقى عصر اليوم، برصاص جيش الاحتلال، إثر مواجهات شهدتها منطقة جبل صبيح في البلدة، مشيرة إلى أن الشهيد هو أحد طلبة الصف الحادي عشر من مدرسة ذكور بيتا الثانوية في مديرية تربية جنوب نابلس.

واستنكرت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية هذه الجريمة، مؤكدة أنها تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الأطفال والطلبة الفلسطينيين، فيما تقدمت بخالص تعازيها الحارة لذوي الطالب الشهيد حمايل وأهالي بلدته بيتا وأسرة مدرسته.

3:47 PM

إصابة رضيعة بالاختناق في كفر قدوم
أصيبت رضيعة فلسطينية، بعد ظهر اليوم الجمعة، بالاختناق، نتيجة استنشاقها الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي باتجاه منازل الفلسطينيين في قرية كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية شمالي الضفة الغربية.
وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية في شمال الضفة الغربية مراد اشتيوي، في تصريح صحافي، بإصابة الرضيعة نورسين لؤي (8 أشهر) بالاختناق الشديد جراء استهداف منزل والدها بقنابل الغاز المسيل للدموع، خلال قمع جيش الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاماً.

2:13 PM

عشرات الإصابات في بيت دجن
أصيب عدد من الفلسطينيين، بعد ظهر اليوم الجمعة، بالرصاص الحي والمطاطي والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان في قرية بيت دجن شرق نابلس. 
وقال الناشط في مقاومة الاستيطان محمود الصيفي، لـ"العربي الجديد"، إنه أصيب بقنبلة غاز في قدمه، كما أن منسق الفصائل في نابلس نصر أبو جيش ومعه عدد من الشبان أصيبوا بجروح متفاوتة. 
ولفت الصيفي إلى أن قوات الاحتلال فرضت طوقاً مشدداً على المتظاهرين ومنعتهم من التقدم صوب الأراضي التي أقام عليها المستوطنون بؤرة استيطانية في المنطقة الشمالية الشرقية من القرية، وتعود ملكيتها لمواطنين من بيت دجن.
 


 

3:31 PM

الاحتلال يمنع مسيرة دير استيا
نصب جيش الاحتلال الإسرائيلي خيمة على المدخل الغربي لبلدة دير استيا في محافظة سلفيت شمالي الضفة الغربية، ومنع المواطنين من الدخول والخروج سيراً على الأقدام.
وقال الناشط ماهر سلمان، لـ"العربي الجديد"، إن جنود الاحتلال وضعوا خيمة كبيرة قرب مدخل البلدة المغلق، وحالوا دون سلوك المواطنين الطريق مشياً على الأقدام.
وقبل يومين، أغلق جنود الاحتلال مدخل البلدة بالسواتر الترابية والحجارة، ومنعوا بذلك مرور السيارات.
ولفت سلمان إلى أن الاعتداء الإسرائيلي الجديد يأتي للتضييق على بلدة دير استيا، بحجة قيام شبان برشق سيارات المستوطنين المارة من هناك بالحجارة.

3:52 PM

مواجهات في سلواد
اندلعت مواجهات، بعد ظهر اليوم الجمعة، في بلدة سلواد شرق رام الله وسط الضفة الغربية، بعدما اعترضت قوات الاحتلال مسيرة تطالب باستعادة جثمان الشهيد محمد حماد المحتجز في ثلاجات الاحتلال منذ نحو شهر. 
ونفذ الشهيد محمد حماد، في جمعة الغضب 14 مايو /أيار الماضي، عملية دهس استهدف فيها مجموعة لجنود الاحتلال قرب مدخل سلواد. 
وباحتجاز جثمان الشهيد محمد حماد، يصل عدد الجثامين المحتجزة في ثلاجات الاحتلال منذ هبة القدس عام 2016 إلى 79 شهيداً محتجزة جثامينهم.

المساهمون

سامر خويرة