قتلى وجرحى بينهم صحافي بانفجارات في أفغانستان

07 نوفمبر 2020
الصورة
تشهد الساحة الأفغانية موجة عنف شرسة (فرانس برس)
+ الخط -

قتل عشرة أشخاص وأصيب آخرون، اليوم السبت، جراء عدد من الانفجارات في أفغانستان. وقالت مصادر أمنية لـ"العربي الجديد" إن انفجارا بسيارة مفخخة وقع بالقرب من مكتب رئيس الشورى الإقليمي في إقليم زابل عطاء جان حق برست، ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة 12 آخرين بينهم حراس لعطاء جان.

ولم تعلق السلطات الرسمية حتى الآن على الحادث.

في سياق متصل أيضاً، قتل خمسة مدنيين جراء تعرض سيارة مدنية لانفجار لغم أرضي في مديرية أرغنداب بإقليم قندهار جنوبي البلاد.

وقالت الحكومة المحلية في بيان، إن سيارة مدنية للمزارعين تعرضت لانفجار لغم زرع على قارعة الطريق في مديرية أرغنداب، ما أدى إلى مقتل خمسة وإصابة إثنين آخرين بجراح.

وفي صباح اليوم، قتل ثلاثة أشخاص في انفجار قنبلة مغناطيسية في العاصمة كابول ومن بين القتلى الصحافي ياما سياووش، وهو كان مقدم برنامج سياسي في قناة "طلوع" المحلية.

وبهذا الشأن، ذكرت السلطات أن الحادث وقع قرب منزل سياووش في منطقة ميكرويان، وأن قوات الأمن طوقت المنطقة من كل الأطراف وتجري تحقيقاً في القضية، موضحة أن من بين القتلى مسؤولا في وزارة المالية وسائق سياووش.

وكانت وزارة الدفاع الأفغانية قد أعلنت في وقت سابق عن مقتل عشرة من عناصر حركة "طالبان"، وإصابة حاكم الحركة على إقليم هلمند الجنوبي، ويدعى الملا محب الله، في عملية للقوات الأفغانية في مديرية نادعلي.

وقالت الوزارة، في بيان، إن "عناصر طالبان كانت تنوي استهداف مراكز أمنية، لكن قوات الأمن المعززة بسلاح الجو تقدمت عليهم وشنت عملية ضدهم، ما أدى إلى مقتل عشرة مسلحين وإصابة حاكم طالبان على الإقليم، علاوة على تدمير ست سيارات تابعة للحركة".

المساهمون