قتلى في قصف واشتباكات بين "داعش" والنظام في البادية السورية

24 سبتمبر 2020
الصورة
عدة طائرات روسية تناوبت على قصف مواقع في البادية السورية (Getty)
+ الخط -

شنت الطائرات الروسية غارات جديدة، اليوم الخميس، على مواقع مفترضة لتنظيم "داعش" في البادية السورية، تزامناً مع تجدد الاشتباكات بين عناصر التنظيم من جهة، وقوات النظام والمليشيات التي تقاتل معها من جهة أخرى.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ عدة طائرات روسية تناوبت على قصف مواقع تنظيم "داعش" في البادية السورية عند مثلث حماة – حلب – الرقة، وذلك عقب هجوم لعناصر التنظيم، أمس الأربعاء، على مواقع لقوات النظام والمليشيات الموالية لها في بادية الرصافة بريف الرقة، حيث تتواصل الاشتباكات بين الطرفين، وسط مشاركة مكثفة من قبل الطائرات الروسية في صد الهجوم عبر غارات متواصلة، منذ صباح اليوم، فيما دفعت قوات النظام بتعزيزات عسكرية لمؤازرة قواتها هناك.

وبحسب المرصد، فقد أسفرت هذه الاشتباكات وعمليات القصف الجوي والمدفعي، خلال الـ 24 ساعة الفائتة، عن مقتل 13 من قوات النظام، و15 من عناصر "داعش".

وتتزامن هذه التطورات مع إطلاق مليشيات "الحشد الشعبي" العراقية عملية أمنية، اليوم الخميس، في محافظة الأنبار، وصولاً إلى الحدود السورية.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن قائد عمليات الأنبار للحشد قاسم مصلح، قوله إنّ "قوات ألوية القاطع 18-19-13-17 انطلقت، فجر اليوم، بعملية أمنية لمعالجة عدد من الأهداف الحيوية، وفق معلومات استخبارية، تشهد تحركات لعناصر تنظيم داعش".

من جهته، قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إنّ بلاده أحبطت 152 عملية إرهابية لتنظيم "داعش" داخل البلاد، مشددًا على عزم بلاده مواجهة كافة التنظيمات الإرهابية بكل حزم.

وأضاف الوزير التركي خلال مقابلة أجرتها معه، مساء الأربعاء، إحدى قنوات التلفزة المحلية، ونقلتها وكالة "الأناضول"، أنّ "قوات الأمن شنت، خلال الأيام الماضية، حملات ضد العديد من الجمعيات والجماعات التي ثبت اعتناقها فكر "داعش"، ووفق السياسة التي تتبعها منذ فترة طويلة.