فريق دفاع صندوق المعارض الروسي أليكسي نافالني يعلق نشاطه

فريق دفاع صندوق المعارض الروسي أليكسي نافالني يعلق نشاطه

18 يوليو 2021
(عمر ميسينجير/ Getty)
+ الخط -

أعلن فريق المحامين الروسي "كوماندا 29" الذي يمثل "صندوق مكافحة الفساد" التابع للمعارض الروسي المعتقل، أليكسي نافالني، والصحافي الروسي المعتقل بتهمة "الخيانة العظمى"، إيفان سافرونوف، اليوم الأحد، عن تعليق نشاطه خشية من الملاحقة الجنائية بحق أعضائه.
وذكّر رئيس الفريق المحامي إيفان بافلوف، عبر قناته على "تيليغرام"، بأن هيئة الرقابة الروسية "روس كوم نادزور" حجبت بطلب من النيابة العامة موقع "كوماندا 29"، معتبرة أنه ينشر مواد منظمات مصنفة في روسيا بأنها "غير مرغوب فيها"، وهو ادعاء رفضه "كوماندا 29"، واصفاً استنتاجات النيابة العامة بأنها "تعسفية ومفتعلة".
وأضاف بافلوف في منشوره: "قد تكون الخطوة القادمة في الهجوم علينا هي الملاحقة الجنائية بحق أعضاء (كوماندا 29) ومن قدم لهم دعماً وتعاون معنا وشارك في المشاريع الإنسانية والإعلامية". وتابع قائلاً "للأسف، فإن تعديلات القانون الجنائي التي دخلت حيز التنفيذ في يوليو/ تموز من العام الجاري تتيح مثل هذا التطور للأحداث. في هذه الظروف تخلق مواصلة نشاط (كوماندا 29) تهديداً مباشراً وواضحاً لأمن عدد كبير من الأشخاص، ولا يمكننا تجاهل هذا الخطر. نتخذ قراراً صعباً بتعليق نشاط (كوماندا 29)".
ومع ذلك، أكد أن محامي الفريق سيواصل العمل على قضاياه وتمثيل مصالح وكلائه، ولكن "بصفة شخصية بامتياز".

 

وتابع بافلوف أن "كوماندا 29" قرر أيضاً إغلاق جميع المشاريع الإعلامية وحذف الأرشيف، بما يتضمنه من جميع النصوص والمذكرات والتقارير والتحقيقات وتوضيحات القوانين وقصص المعتقلين السياسيين والوثائق القضائية والحوارات والبودكاست والمشروع الأدبي والمنشورات على شبكات التواصل الاجتماعي، مرجعاً ذلك إلى أن وجود مثل هذا المحتوى على الإنترنت قد يتم تصنيفه على أنه "نشر مواد منظمة غير مرغوب فيها" بنفس منطق حجب موقع الفريق.
هذا وتم حجب موقع "كوماندا 29" أول من أمس الجمعة، فيما أرجعت النيابة العامة الروسية ذلك إلى نشره مواد لمنظمة غير حكومية تشيكية "غير مرغوب فيها" في روسيا، بينما نفى فريق المحامين ذلك.

المساهمون