غوتيريس لعباس: جهود مضاعفة تُبذَل من أجل وقف فوري لإطلاق النار

غوتيريس لعباس: جهود مضاعفة تُبذَل من أجل وقف فوري لإطلاق النار

19 مايو 2021
الصورة
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس (Getty)
+ الخط -

بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الأربعاء، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الجهود الدولية المبذولة لوقف فوري لإطلاق النار.

وشدد عباس خلال اتصال هاتفي مع غوتيريس على ضرورة الوقف الفوري للاعتداءات الوحشية الإسرائيلية ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ما تسبب بكارثة ودمار تجب محاسبة دولة الاحتلال على ارتكابهما.

وأكد عباس على ضرورة العمل على وقف اعتداءات المستوطنين المدعومين من قوات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، ومحاولات الاستيلاء على بيوت المواطنين الفلسطينيين في حي الشيخ جراح، والاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية.

كما تم خلال الاتصال الهاتفي بين عباس وغوتيريس، بحث جهود عقد جلسة الجمعية العامة المقررة غدا الخميس في نيويورك، ومواصلة العمل من أجل صدور قرار مجلس الأمن الدولي.

وشكر عباس، الأمين العام للأمم المتحدة على الجهود التي تقوم بها المنظمة الدولية لوقف التصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، مشدداً على ضرورة توفير مساعدات إنسانية عاجلة لإغاثة أبناء الشعب الفلسطيني الذين يتعرضون لعدوان وحشي، وبذْل جهود مضاعفة لإنقاذ الوضع الإنساني في الأراضي الفلسطينية.

وأكد عباس أن ما يحدث من تصعيد إسرائيلي متكرر على الشعب الفلسطيني، يتطلب البدء بحل سياسي قائم على قرارات الشرعية الدولية تقوم به اللجنة الرباعية الدولية، والدعوة لمؤتمر دولي للسلام، وذلك لإنهاء الاحتلال وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار  إلى ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل للوفاء بالتزاماتها وفق الاتفاقيات الموقعة، واحترام القانون الدولي، والحفاظ على الوضع التاريخي القائم في الحرم الشريف، وعدم طرد العائلات الفلسطينية من القدس ووقف سياسة هدم منازل المواطنين، وتحميل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن اعتداءات المستوطنين المتطرفين.

بدوره، أكد غوتيريس أن الأمم المتحدة تبذل جهودًا مضاعفة من أجل تحقيق الوقف الفوري لإطلاق النار وتحقيق التهدئة وتوفير المساعدات الإنسانية الإغاثية العاجلة، ومواصلة العمل مع الرباعية الدولية من أجل تحقيق أفق سياسي يؤدي إلى السلام الشامل والعادل وفق القانون الدولي.

من جانب آخر، استقبل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الأربعاء، في مكتبه برام الله، ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين سفن كون بورغسدورف، لبحث مساعي وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ووقف انتهاكات قوات الاحتلال في القدس والضفة الغربية، والاطلاع على جهود الاتحاد الأوروبي والاتصالات التي يجريها مع جميع الأطراف للوصول إلى وقف العدوان.

وأكد اشتية على أولوية وجود ضغط دولي جاد على إسرائيل لوقف العدوان على أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ووقف التهجير القسري والتوسع الاستيطاني في القدس، والانتهاكات بحق المواطنين واستخدام القوة المفرطة بهدف القتل تجاه الاحتجاجات السلمية في الضفة الغربية.

وثمّن اشتية دعوة مسؤول السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل لوقف إطلاق النار، مشددا على أهمية إطلاق مبادرة سياسية من أجل إعادة إحياء عملية السلام وإنهاء الاحتلال، من خلال العمل مع الرباعية الدولية.

المساهمون