عودة أردنيَّيْن اعتقلتهما إسرائيل لاجتياز "الحدود" إلى القدس

عودة أردنيَّيْن اعتقلتهما إسرائيل لاجتياز "الحدود" إلى القدس

17 مايو 2021
الصورة
تتواصل الفعاليات الأردنية المساندة لفلسطين (ليث الجنيدي/الأناضول)
+ الخط -

أعلن رئيس مجلس النواب الأردني عبد المنعم العودات، اليوم الاثنين، عن عودة الشابين اللذين اعتقلتهما أمس أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي، بعدما قالت إنهما تجاوزا "الحدود" في محاولة للوصول إلى مدينة القدس، وذلك وفق ما أعلم به العودات وزير الداخلية مازن الفراية، خلال جلسة لمناقشة "الأوضاع في فلسطين والجرائم المرتكبة بحق الفلسطينيين في القدس وغزة".
وكانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنيين قد أعلنت في وقت سابق أنها تتابع موضوع اعتقال المواطنَين الأردنيّين، مضيفة، في بيان مقتضب، أن السفارة الأردنية في تل أبيب على تواصل مع سلطات الاحتلال لـ"العمل على الإفراج عنهما".
ويشهد الأردن منذ أكثر من أسبوع فعاليات احتجاجية داعمة لفلسطين، يطالب المشاركون فيها حكومة بلادهم باتخاذ "موقف قوي" إزاء ما يحدث في الأراضي المحتلة.
واحتشد آلاف الأردنيين، الجمعة والسبت، في منطقة الشونة الجنوبية بمحاذاة الحدود مع الضفة الغربية، لدعم الشعب الفلسطيني في نضاله ضد الاحتلال الإسرائيلي. 

وحالت قوات الأمن الأردنية دون تقدم الحشود باتجاه الحدود الغربية، وطالب المواطنون قوات الأمن والسلطات بفتح الحدود من أجل نصرة الشعب الفلسطيني.
وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة، جراء اعتداءات وحشية ترتكبها شرطة الاحتلال ومستوطنون منذ 13 إبريل/ نيسان الماضي في القدس، وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح؛ حيث يريد الاحتلال إخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

المساهمون