عقيلة صالح في القاهرة لبحث تطورات الأزمة الليبية

04 فبراير 2021
زيارة صالح تأتي وسط اقترابه من تولي رئاسة المجلس الرئاسي (محمد الشاهد/فرانس برس)
+ الخط -

وصل رئيس مجلس النواب الليبي، المنعقد في طبرق، المرشح لرئاسة المجلس الرئاسي الليبي، عقيلة صالح، إلى القاهرة، في زيارة تأتي بدعوة رسمية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، للتباحث بشأن تطورات المشهد الليبي، وذلك في الوقت الذي يواصل فيه ملتقى الحوار الليبي المنعقد في جنيف التصويت على مرشحي السلطة التنفيذية المؤقتة.

وبحسب مصادر مقربة من اللجنة المعنية بالملف الليبي، تحدثت لـ"العربي الجديد"، فإنّ صالح المدعوم من جانب القاهرة لمنصب رئيس المجلس الرئاسي، قد وصل إلى القاهرة، ظهر اليوم الخميس، من أجل التباحث في تطورات المشهد الليبي، في ظل اقترابه من تولي رئاسة المجلس، ضمن تشكيل قد يضم معه اللواء أسامة الجويلي، قائد المنطقة العسكرية الغربية، نائباً لرئيس المجلس، ممثلاً لإقليم الغرب، وعبد المجيد سيف النصر، نائباً ممثلاً للجنوب.

وأعلن ملتقى الحوار الليبي في جنيف، الثلاثاء الماضي، الانتقال للتصويت على مرشحي المجلس الرئاسي في السلطة التنفيذية المؤقتة المرتقبة بنظام القوائم، وذلك بعد إخفاق المرشحين في تحقيق النسبة المطلوبة لانتخابهم بشكل فردي.

وتنص آلية السلطة التنفيذية الجديدة لاختيار السلطات الجديدة، على أن يقوم كل إقليم من الأقاليم الثلاثة التي تشمل طرابلس، وبرقة، وفزان، بتسمية مرشحه إلى المجلس الرئاسي، معتمداً على مبدأ التوافق في الاختيار، وإذا تعذّر التوافق على شخص واحد من الإقليم، يقوم كل إقليم بالتصويت، على أن يتحصل الفائز على 70% من أصوات الإقليم.

وفي حال تعذُّر ذلك، يكون التوجه إلى تشكيل قوائم من كل الأقاليم مكونة من 4 أشخاص كل منهم يحدد المنصب الذي يترشح له "رئاسة المجلس الرئاسي، عضوية المجلس الرئاسي، رئاسة الوزراء".

ويجب أن تحصل كل قائمة على 17 تزكية بواقع 8 من الغرب، و6 من الشرق، و3 من الجنوب، والقائمة التي تحصل على 60% من أصوات القاعة تفوز في الجولة الأولى.

وإنْ لم تحصل أي من القوائم على هذه النسبة، تتنافس في الجولة الثانية القائمتان اللتان حصلتا على النسبة الأعلى، على أن تُختار القائمة التي تفوز بـ 50% + 1 من الأصوات في الجلسة العامة.