عشرات الآلاف يشيعون الشهيد محمد كيوان في أم الفحم

عشرات الآلاف يشيعون الشهيد محمد كيوان بأم الفحم

حيفا
ناهد درباس
20 مايو 2021
+ الخط -

شيّعت جماهير غفيرة من فلسطينيي الداخل، مساء الخميس، الشهيد الشاب محمد كيوان (17 عاما)، في مدينة أم الفحم

واستشهد محمد كيوان على يد عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، حيث أصيب في رأسه برصاص حيّ.

وألقت عائلة الشهيد النظرة الأخيرة عليه في بيته، وودعت الجثمان بالزغاريد، ورفعت شعار: "لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله".

الصورة
سياسة/تشييع محمد كيوان/(العربي الجديد)
محمد الابن الأصغر في عائلته

وأقيمت صلاة الجنازة على الشهيد في ساحة قاعة السوق البلدي، وانطلق موكب التشييع، الذي طاف شوارع المدينة، حتى وصل إلى مقبرة المحاميد المحاجنة.

ومحمد، وهو الابن الأصغر في عائلته، يتابع تعليمه في الصف الثاني عشر في مدرسة التسامح في أمّ الفحم، وهو رئيس لجنة التلاميذ في المدرسة.

ورفع المشيعون الأعلام الفلسطينية وهتفوا: "يا أم الشهيد وزغردي كل الشباب أولادك"، "بالروح بالدم نفديك يا شهيد"، "بالروح بالدم نفديك يا أقصى"، "يا ابن الأقصى اسمع مني دمك دمي وهمك همي"، "يا محمد ارتاح ونحن نواصل الكفاح"، "من أم الفحم تحية لأهل غزة والقدس الأبية"، "باب العامود فيه أسود"، "أقصانا هو الأساس سمع كل الناس"، "فلسطين عربية من المي للمي"، "يا شهيد ويا مجروح دمك هدر ما بروح".

وحملت عائلة الشهيد، في بيان، "مسؤولية اغتيال ابننا للشرطة الإسرائيلية، وكافة الأجهزة المرافقة لها، ونعتبر ما قامت به جزءا من جرائم الحرب التي يرتكبها طغاة إسرائيل في غزة والشيخ جراح والمسجد الأقصى والداخل الفلسطيني، وما قتلُ واغتيال ولدنا محمد، ابن مدينة أم الفحم، وموسى حسونة ابن مدينة اللد، إلا جزءا من سياسات القتل التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي في كافة أماكن الوجود الفلسطيني يومياً".

وأصدر "مركز مساواة" بيانا جاء فيه: "أعلم الطبيب رائد محاميد (مركز مساواة) أن عملية تشريح جثمان الشاب محمد محاميد كيوان (17 سنة)، قد انتهت".

وشارك الطبيب رائد بالتشريح في أعقاب توجه المحامي ألبير نحاس، عضو إدارة "مركز مساواة"، إلى معهد الطب الشرعي أبو كبير ووزارة القضاء.

 

ذات صلة

الصورة

سياسة

استأنف المستوطنون، منذ ساعات الصباح الباكر اليوم الخميس، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى وبأعداد كبيرة وكثيفة، وفق ما أفاد بذلك حراس المسجد ومسؤولون في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس "العربي الجديد".
الصورة
تظاهرة مع الأسرى الفلسطينيين (العربي الجديد)

سياسة

تظاهر، يوم الأحد، حشد من فلسطينيي الداخل أمام أقبية وسجن الجلمة الذي يقبع فيه الأسرى الفارين من سجن جلبوع في السادس من الشهر الحالي. 
الصورة

سياسة

تخطط سلطات الاحتلال، عبر الصندوق القومي اليهودي، إلى السيطرة على أملاك وأراض للفلسطينيين في القدس المحتلة، محاولة الاستفادة من ثغرات معينة، ومن أملاك الغائبين، ومما صادرته للمصلحة العامة، لتسجيلها باسم الصندوق، في مسعى جديد لمواصلة التهويد والسلب.
الصورة
الشاب المقدسي مراد عطية في أثناء اعتقاله (فيسبوك)

مجتمع

لا تنفك الفلسطينية نهى عطية من حيّ الشيخ جرّاح في القدس المحتلة، وهي من بين أهالي الحيّ المهدّدين بالتهجير وبإخلاء منزلها قسرياً، تقلّب تسجيلات فيديو في هاتفها النقّال تعود إلى ابنها مراد عطية، أبرز المدافعين عن قضية الحيّ والمعتقل لدى الاحتلال.

المساهمون