عالم فضاء فلسطيني يروي ظروف اعتقاله السيئة في سجون السلطة الفلسطينية

عالم فضاء فلسطيني يروي ظروف اعتقاله السيئة في سجون السلطة الفلسطينية

رام الله

العربي الجديد

العربي الجديد
23 اغسطس 2021
+ الخط -

روى عالم الفضاء والبرفسور الفلسطيني عماد البرغوثي (59 عامًا) من بلدة بيت ريما شمال رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم الإثنين، تفاصيل وظروف الاعتقال السيئة له في سجون السلطة الفلسطينية، بعد يوم من الإفراج عنه.

وكان البرغوثي اعتقل، أول أمس السبت، قبيل وقفة على ميدان المنارة، وسط مدينة رام الله، للمطالبة بالعدالة للمعارض السياسي نزار بنات بعد نحو شهرين من مقتله عقب اعتقاله من قبل الأمن الفلسطيني بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقال البرغوثي، في مقطع فيديو على صفحته في "فيسبوك": "بيان للرأي العام الفلسطيني.. أنا المواطن عماد أحمد حامد البرغوثي، من سكان بلدة بيتريما شمال رام الله أحمل رتبة الأستاذية بروفيسور في فيزياء الفضاء، بعد 10 أشهر ونصف قضيتها في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وبعد شهر ونصف في الحبس المنزلي الذي انتهى منذ أيام أحببت أن أمارس حريتي في مدينة رام الله، وكنت أتجول مع الناس وسمعت بأن هناك مسيرة للمطالبة بحقوق البطل الشهيد نزار بنات أو العدالة له، والمطالبة بانتخابات وطنية وتشريعية ورفع سقف الحريات".

وتابع البرغوثي: "لم أشارك بالمسيرة، ورغم ذلك فوجئت بمجموعة من أفراد الشرطة يقتربوا مني ويتعقلونني ووضعوني في صندوق سيارة الشرطة أنا ومجموعة من شرفاء هذا البلد، وأخذونا إلى مركز الشرطة، وفوجئت هناك بتواجد 19 أخًا من خيرة رجال هذا البلد وأختين كريمتين".

وأوضح البرفسور البرغوثي أن التهم التي تم توجيهها له هي المشاركة في مسيرة غير مرخصة وسب الرئيس والاعتداء على الأجهزة الأمنية، وإثارة النعرات العنصرية، مؤكدًا "أن ذلك لم يحدث قط، لأنه لم يكن هناك مسيرة ولم أشتم أحدًا، وبالتالي لي حق لمن أصدر قرار الاعتقال بحقي ورميي بسيارة الاعتقال".

وطالب البرغوثي، الفصائل الفلسطينية مجتمعة والمجتمع الفلسطيني والمؤسسات المدنية والحقوقية بأن تأخذ له حقه، وقال: "لن أستجدي هرم السلطة الفلسطينية، ولن أطلب حقي من هؤلاء، أنا أطلب حقي من الفصائل مجتمعة بكل ألوانها، ومن مؤسسات الفلسطينية والمؤسسات المدنية".

وفيما يتعلق بظروف اعتقاله لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية، قال البرغوثي: "ظروف الاحتجاز في مراكز سجون السلطة سيئة، وهناك تدنٍ للوضع الصحي في النظارة غير مناسبة وقذرة وسيئة، ما قد يؤدي للموت، حيث توجد غرفة تتسع لسبعة أشخاص لكن يوضع فيها 21 شخصًا، أما غرفة الانتظار للمحكمة فهي صغيرة ويوضع فيها 15 شخصًا".

في هذه الأثناء، قال البرغوثي: "يعلم الكثير بأن لي قاعدة علمية عالمية ساعدتني حين اعتقالي بسجون الاحتلال، وهم نحو 5 آلاف عالم، حيث بعثوا برسائل للاحتلال للضغط من أجل الإفراج عني، وأنا أستطيع أن أوظف هذه القاعدة ضد من ظلموني عندما اعتقلوني يوم السبت، ولكنني أخجل أن أوظف هؤلاء في شأن داخلي فلسطيني".

والبرغوثي حاصل على درجة الدكتوراه في فيزياء الفضاء من جامعة ولاية "يوتا" الأميركية الرسمية، وعمل لفترة في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" (NASA)، قبل أن يعمل في عدة جامعات عربية وعالمية، ويستقر به المقام عام 2000 في فلسطين، ليعمل في قسم الفيزياء بجامعة القدس ببلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة.

ذات صلة

الصورة
جنود الاحتلال في طولكرم (جعفر اشتية/فرانس برس)

سياسة

مع استمرار الحرب الإسرائيلية على غزة لليوم التاسع والثلاثين، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي حملاته على الفلسطينيين في الضفة الغربية، من خلال اقتحام مدن ومحافظات وبلدات وتنفيذ حملات اعتقال واسعة يتخللها سقوط شهداء ومصابين.
الصورة
المستوطنون

تحقيقات

يتفاقم إرهاب المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية خاصة في المناطق التي يسكنها الأكثر تطرفاً منهم أو ما يعرف بـ"جماعات تدفيع الثمن"، وبينما لا تحمي السلطة الضحايا تغيب سبل تعويضهم أو إمكانية محاسبة المعتدين
الصورة

سياسة

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الأحد، إنّه "ينبغي عدم تهجير الفلسطينيين قسراً"، في إشارة إلى ما يحصل في قطاع غزة، مؤكداً التزام الولايات المتحدة بـ"تعزيز الكرامة والأمن للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء".
الصورة
وقفة ومسيرة نظمها أهالي أسرى فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

طالب أهالي أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، المسؤولين في السلطة الفلسطينية بالتدخل من أجل الضغط نحو وقف الاعتداء المتواصل ضد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

المساهمون