شرطي روسي يقتل جندياً تابعاً للنظام السوري شرق حمص

25 أكتوبر 2020
الصورة
أطلق الجندي الروسي النار على جندي النظام إثر مشاجرة بينهما(Getty)
+ الخط -

أطلق شرطي روسي النار اليوم السبت، على جندي تابع للنظام السوري في مطار مدينة تدمر العسكري شرق حمص، وسط سورية، ما أدى إلى مقتله متأثراً بالإصابة.

وذكر موقع "الخابور" المحلي أن عنصراً من الشرطة العسكرية الروسية أطلق النار على جندي سوري يدعى "ثامر الخالدي" من مدينة حماة، بعد مشاجرة بينهما، ما أدى إلى مقتل الأخير على الفور.

وأوضح المصدر أن المشاجرة دارت على خلفية ترك الجندي السوري محرسه، ومطالبته بالعودة إلى موقعه من قبل الشرطي الروسي.

وأضاف الموقع الذي يهتم بأخبار المناطق الشرقية من سورية أن الجندي المصاب نقل إلى مدينة حمص من أجل العلاج، لكنّه فارق الحياة قبل وصوله المستشفى.

وتنتشر الشرطة العسكرية في معظم المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، وبخاصة في أرياف حمص والرقة والحسكة وديرالزور.

ومنذ تدخلها في سورية عام 2015 قتلت القوات الروسية 6859 مدنياً، بينهم 2005 أطفال و969 امرأة، كما ارتكبت ما لا يقل عن 354 مجزرة بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وأشارت في تقرير سابق إلى أن تلك القوات قتلت 69 من الكوادر الطبية، وارتكبت ما لا يقلّ عن 1217 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، بينها 222 على مدارس، و207 على منشآت طبية، و58 على أسواق.

كما قتلت 22 إعلامياً، ونفّذت ما لا يقل عن 236 هجوماً بذخائر عنقودية، إضافة الى ما لا يقل عن 125 هجوماً بأسلحة حارقة، خلال خمس سنوات من التدخل.

دلالات

المساهمون