سوريون في الخارج يدلون بأصواتهم في انتخابات الأسد

سوريون في الخارج يدلون بأصواتهم في انتخابات الأسد

20 مايو 2021
الصورة
من التصويت في بيروت (أنور عمرو/فرانس برس)
+ الخط -

بدأ العديد من السوريين خارج البلاد بالإدلاء بأصواتهم، اليوم الخميس، ضمن الانتخابات الرئاسية التي يجريها النظام السوري، فيما منعت بعض البلدان هذه العملية بسبب عدم اعترافها بشرعية الانتخابات.

وأوردت وكالة "سانا" التابعة للنظام صوراً ومقاطع فيديو قالت إنها من عمليات التصويت اليوم في عدد من البلدان مثل الصين وماليزيا وروسيا وإيران وأستراليا وإندونيسيا ولبنان والإمارات العربية المتحدة والبحرين وعمّان وبيلاروسيا وأرمينيا.

وأشارت "سانا"، كما الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، إلى مشاركة العديد من السوريين في لبنان بهذه الانتخابات، بالسفارة السورية في منطقة اليرزة، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذها الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي عند المداخل والطرق المؤدية إلى السفارة، حيث من المقرر أن تستمر عملية الاقتراع حتى الساعة السابعة مساءً.

وقال سفير النظام السوري في لبنان علي عبد الكريم، خلال زيارته لمقر السفارة التي هي المركز الانتخابي الوحيد، وتضمّ 17 غرفة للاقتراع و15 صندوقاً انتخابياً، إنّ "توافد عشرات السوريين منذ الصباح الباكر يوجه رسالة محبة من أبناء الجالية لبلدهم ورسالة إلى العالم بضرورة رفع الحصار الجائر عن سورية، وإلى بعض الدول لإعادة النظر بخطاياهم نحو بلد كان يمثل أجمل صور العيش المشترك في الشرق وربما في العالم"، وفق تعبيره.

وكان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، قد طلب من الرئيس اللبناني ورئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب "إعطاء التعليمات اللازمة لوزارتي الداخلية والدفاع من أجل الحصول على لوائح بأسماء من سيقترعون للأسد، والطلب منهم مغادرة لبنان فوراً والالتحاق بالمناطق التي يسيطر عليها النظام في سورية، لكونه لا يشكل خطراً عليهم"، وذلك عبر منشور نشره في صفحته الرسمية في "فيسبوك".

من جانب آخر، منعت كل من ألمانيا وفرنسا إقامة الاقتراع للانتخابات الرئاسية داخل سفارة النظام في برلين وباريس، حيث لا يعترف البلدان بشرعية تلك الانتخابات.

وقالت سفارة النظام في برلين خلال بيان نشرته عبر موقعها الرسمي، الأربعاء، إنّ السلطات الألمانية رفضت الموافقة على إقامة الانتخابات الرئاسية داخل السفارة. وعبّر أيمن سوسان، معاون وزير خارجية النظام السوري عن امتعاضه من منع تركيا وألمانيا السوريين القاطنين على أراضيهما من المشاركة في الانتخابات.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قد أكدا عدم اعترافهما بإقامة انتخابات رئاسية في سورية، وتوعدا النظام بالمحاسبة على ارتكابه انتهاكات لحقوق الإنسان.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين الموجودين في ألمانيا نحو 700 ألف لاجئ.

وقيّد تطبيق "تويتر" الوصول المباشر إلى حساب الحملة الانتخابية لرئيس النظام، التي هي بعنوان "الأمل بالعمل"، حيث ذكر تحذيراً على الصفحة الرئيسية للحساب أمس الأربعاء، مفاده أنّ "هذا الحساب مقيد الاستخدام مؤقتاً". وبرر "تويتر" ظهور هذا التحذير بسبب وجود "نشاط مُريب من هذا الحساب".

وتجري الانتخابات الرئاسية في 20 مايو/ أيار الحالي خارج سورية، وفي داخلها يوم الأربعاء 26 من الشهر نفسه. وكانت "المحكمة الدستورية العليا" في دمشق قد أعلنت القائمة النهائية لمرشحي منصب رئيس الجمهورية، شملت رئيس النظام السوري بشار الأسد، وعضو مجلس الشعب (البرلمان) السابق عبد الله سلوم عبد الله، ورئيس "المنظمة العربية السورية لحقوق الإنسان" والأمين العام لـ"الجبهة الديمقراطية المعارضة" محمود مرعي.

المساهمون