سورية: "الجيش الوطني" يعتقل 5 مدنيين في الحسكة بتهمة التعامل مع "قسد"

24 سبتمبر 2020
الصورة
الشبكة السورية: 146 حالة اعتقال تعسفي في أغسطس (أمير السامي/الأناضول)

اعتقل عناصر تابعون للجيش الوطني السوري المعارض، اليوم الخميس، خمسة مدنيين في ريف محافظة الحسكة، شمال شرقي سورية، بتهمة التعامل مع "قوات سورية الديمقراطية" (قسد).

وذكر المرصد السوري أن العناصر داهموا العديد من المنازل في قرية قاطوف بريف مدينة رأس العين قرب مدينة الحسكة، واعتقلوا خمسة شبان بتهمة التعامل والتخابر مع "قسد".

ولم يذكر المرصد أعمار الشبان أو الجهة التي اقتيدوا إليها، أو الفصيل الذي اعتقلهم بالتحديد، أو أية تفاصيل أخرى عن العملية التي شهدتها القرية.

وتعتقل كل من قوات "قسد" والجيش الوطني مدنيين في مناطق سيطرتهما بشكل متكرر، وذلك بتهمة تعامل هؤلاء الأشخاص مع الطرف الآخر.

ويسيطر الجيش على مساحات واسعة من أرياف حلب والرقة والحسكة قرب الحدود التركية- السورية، ويتلقى مقاتلوه دعماً تركياً.

ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 146 حالة اعتقال تعسفي أو احتجاز، في أغسطس/ آب الماضي، كانت 58 منها على يد قوات النظام السوري، و36 على يد "قسد".

وأشار التقرير إلى أن 31 حالة كانت على يد فصائل المعارضة المسلحة والجيش الوطني، و21 حالة على يد هيئة تحرير الشام.

ولفت إلى أن جميع الأطراف كـ"قسد" وهيئة تحرير الشام والمعارضة المسلحة (الجيش الوطني) جميعها ملزمة بتطبيق أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان، لكنّها ارتكبت انتهاكات واسعة عبر عمليات الاعتقال والإخفاء القسري.