سقوط صواريخ قرب القصر الرئاسي الأفغاني في كابول خلال صلاة عيد الأضحى

سقوط صواريخ قرب القصر الرئاسي الأفغاني في كابول خلال صلاة عيد الأضحى

كابول
العربي الجديد
20 يوليو 2021
+ الخط -

سقطت ستة صواريخ على الأقل بالقرب من مقرّ الرئاسة الأفغانية في كابول، اليوم الثلاثاء، في أثناء تأدية الرئيس الأفغاني أشرف غني وكبار المسؤولين في الحكومة صلاة عيد الأضحى داخل باحة القصر الرئاسي.

وقال مصدر أمني لـ"العربي الجديد"، إن ثلاثة صواريخ نُصبت داخل سيارة مدنية متوقفة في منطقة بروان سي، سقطت بالقرب من مقرّ الرئاسة، ما أثار حالة فزع لدى سكان كابول.

ولم يُعلم بعد ما إذا كان الهجوم الصاروخي قد خلّف أضراراً أم لا، كذلك لم تتبنَّ أي جهة مسؤوليته حتى الآن.

وعلّق الرئيس الأفغاني في كلمة بعد صلاة العيد على حادث سقوط الصواريخ، مؤكداً أنه أراد أن يخوفنا، ولكن لا أحد تحرّك من موقعه.

وقال إنّ حركة "طالبان" لا إرادة لديها من أجل إنجاح عملية السلام، وهي تعوّل على الخيار العسكري، وهو غير مجدٍ، على حدّ قوله. وأضاف أن "طالبان" لم تأتِ إلا بالدمار للشعب الأفغاني، مشدداً على أن الحكومة الأفغانية لديها إرادة قوية لحلحلة القضية عبر الحوار البنّاء مع "طالبان"، شرط أن تكون لدى الأخيرة إرادة من أجل الوصول إلى هذا الهدف.

وأكد أن "طالبان" فقدت شرعيتها الدينية والوطنية، موجهاً انتقادات لاذعة إلى باكستان، مؤكداً أن لـ"طالبان" مخابئ في باكستان، وهي تحصل على دعم منها.

ذات صلة

الصورة

سياسة

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، أنه لا يستطيع ضمان "النتيجة النهائية" لعملية الإجلاء في كابول، معتبراً أنها واحدة "من الأصعب في التاريخ" بعد عشرين عاماً من التدخل العسكري الأميركي في أفغانستان.
الصورة

سياسة

أعلن المتحدث الرسمي باسم حركة "طالبان" ذبيح الله مجاهد، اليوم الثلاثاء، في أول ظهور إعلامي له، انتهاء الحرب في أفغانستان، مطمئناً العالم "وخاصة الولايات المتحدة، بأن الأراضي الأفغانية لن تستخدم ضد الآخرين".
الصورة

سياسة

كشفت مصادر رفيعة ومقرّبة من حركة "طالبان"، لـ"العربي الجديد"، أنّ رئيس المكتب السياسي للحركة الملا عبد الغني برادر غادر الدوحة على رأس وفد رفيع من الحركة متجهاً صوب قندهار، غير أنّ مصدراً آخر في الحركة نفى علمه بذلك.
الصورة

منوعات وميديا

على وسائل التواصل الاجتماعي، جذبت لقطة شاشة لما يبدو أنه تقرير لشبكة "سي إن إن" الانتقادات، إثر ما تظهره من "إشادة" بعناصر طالبان لارتدائهم أقنعة في أثناء الهجمات.

المساهمون